بيان عن ما قام به المتطرف المعادي للمسلمين بالسويد

راسموس بالودان
راسموس بالودان
ستوكهولم - صوت السويد/

بيان صادر عن دار الفتوى الإسلامية في السويد يبين موقفها من الأعمال الشنيعة التي قام بها المتطرف المعادي للمسلمين راسموس بالودان في مدينة مالمو

لمشاهدة جميع فيديوهات السويد الهامة والجديدة على يوتيوب اضغط هنا

دار الفتوى الإسلامية في السويد

بسم الله والحمد والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه الطيبين الطاهرين.
يقول الله تبارك وتعالى في القرءان الكريم: ﴿وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ أَلَا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَٰكِنْ لَا يَشْعُرُونَ ﴾} سورة البقرة (11-12).
في ظل الظروق المؤلمة التي يمر بها شعبنا الفلسطيني الأعزل نتفاجأ بخبر ينتشر في الصحف السويدية أن المتطرف الدنماركي راسموس بالودان قدم طلبا للتظاهر في مدينة مالمو يوم الخميس 20 مايو 2021 للقيام بأعماله القذرة المعهودة من إحراق نسخ من القرآن الكريم أو رسم مسيء لسيد البشر محمد عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم.
وها هو من جديد يحصل على موافقة لإهانة نحو ملياري مسلم في مشارق الأرض ومغاربها تحت مسمى حرية التعبير وحق التظاهر.
إننا في دار الفتوى الإسلامية في السويد إذ ندين ونستنكر ونشجب أعماله الاستفزازية الدنيئة نحذر من تداعيات هذه الخطوة المشؤومة المعبرة عن حقد وكراهية منفذيها ومؤيديها ونبين ما يلي:
أما بالنسبة للتوقيت فإن كان المراد منه افتعال فتنة كبيرة في مدينة مالمو تحول الأنظار عما يقع من جرائم بشعة بحق شعبنا الفلسطيني لصرف الناس عن الاعتصامات المنددة لما يتعرض له أهلنا في فلسطين فهيهات هيهات.
أما عن التستر تحت مسمى حرية التعبير وادعاء أن القانون لا يسمح بمنعه من القيام بهذه الأفعال المهينة فالقانون أيضا لا يسمح بإهانة مئات الملايين من المسلمين والتعرض لمقدساتهم والتحريض على قتلهم. وإننا نرى في هذا التصرف الشيطاني دعوة للكراهية ولاضطهاد المسلمين بل ودفعهم إلى الرّد العنيف والتصادم بينهم وبين المحيط الذي يعيشون فيه.
وللتذكير نقول جرح نيوزيلاندا لم يطب بعد. وللعلم نقول إن ما نشعر به كمسلمين جراء هذه الاستفزازات المهينة لا يستطيع أي فرد في العالم ولا أي نظام في العالم ولا أي قانون في العالم أن ينزعه من قلوبنا تحت أي عنوان كان فحب القرءان محفور في قلوبنا والدفاع عن القرءان من واجباتنا وتعظيم النبي رفعة لنا والدفاع عنه جاه ومجد وعلو لنا.
أما عن ردات الفعل المتوقعة من الغاضبين من هذا الفعل الشنيع فلا يختلف اثنان من أهل الفهم أن هذا من أهداف راسموس بالودان ومن يقف وراءه. ومعلوم أنه لا يوجد مسلم في العالم يقبل بأي إساءة لقرآننا الكريم أو أي إساءة لسيد البشر محمد عليه صلاة الله وسلامه ولا لأي نبي من أنبياء الله عليهم الصلاة والسلام ولا لأي شريعة من الشرائع السماوية السمحة، ومن لا يفهم ويعي مدى حبنا واحترامنا وتعظيمنا وعشقنا لمقدساتنا فهذا لجهل وغباوة منه. وسؤالنا هنا للهيئات الرسمية المعنية بهذا الشأن من مجلس وزراء ومجلس نواب وما ينبثق عنهما من لجان دراسات وأبحاث:
•ما هو السبيل لمنع المتطرف راسموس بالودان وأمثاله من القيام بهذه الأفعال الشنيعة التي تدمر جهود أصحاب الأيادي البيضاء الساعين بجد للمساهمة ببناء مجتمع راق مكلل بالاندماج الحسن؟
•ما هي الخطوات الإجرائية التي ستتخذ لمنع مثل هذه الأفعال في المستقبل؟
•متى سيطرح مشروع قانون يمنع إهانة مئات الآلاف من المسلمين في السويد ويمنع التعرض للمقدسات الإسلامية؟
ختاما نطلب من كل فرد أو حزب أو جميعة أو منظمة تدين هذه التصرفات وتستنكرها أن تعلن هذا وترفع الصوت عاليا وتنضم لقافلة المعارضين لهذه الأعمال البشعة لتتوحد الجهود لمنع تكرارها في المستقبل.

صوت السويد,المتطرف المعادي للمسلمين, راسموس بالودان, دار الفتوى الإسلامية في السويد ي,مدينة مالمو , المتطرف الدنماركي راسموس بالودان, طلبا للتظاهر في مدينة مالم, إحراق نسخ من القرآن الكريم ,رسم مسيء لمحمد

لسرعة التواصل معنا ارسل ايميل لنا ..اضغط هنا

....المزيد هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت السويد من ستوكهولم  

ضع ايميلك هنا:

Delivered by FeedBurner