السويد تطرد سميرة الفيلالي رغم اصابتها بالسرطان

سميرة الفيلالي
سميرة الفيلالي
ستوكهولم - صوت السويد/

#سميرة الفيلالي

سنحكي لكم اليوم قصة سميرة الفيلالي المدغري مصابة بسرطان الثدي والعمود الفقري والتي قررت مصلحة الهجرة السويدية طردها للمغرب بتأييد من المحاكم السويدية.
ورغم الالم والحزن سميرة تنفذ رغبة مصلحة الهجرة وتتوجه للمطار لتنفيذ الترحيل لكن شركة الطيران ترفض سفر سميرة، لتبدأ رحلة مع مشاكل أخرى بلا مبرر من بلد مفترض يكون انساني.
وكعادتها مصلحة الهجرة السويدية ارتكبت أخطاء حالت دون تنفيذ الترحيل حيث انها تصر على تسفيرها لأن المرض ليس من الأسباب الكافية للحصول على إقامة في السويد وكان السويد جنة الله علي الارض.

العالم يبكي لتصرفات السويد
السويد تطرد مغربية مصابة بالسرطان و الشلل النصفي وترفض لم الشمل
كل وسائل الاعلام بالعالم سلطت الضوء علي طرد السلطات السويدية المواطنة المغربية سميرة الفيلالي المدغري المصابة بسرطان الثدي والعمود الفقري، والشلل النصفي.

لمشاهدة جميع فيديوهات السويد الهامة والجديدة على يوتيوب اضغط هنا

هذه السيدة المريضة امتثلت لقرار طردها من السويد بعدما رفض طلبها للم الشمل والبقاء هناك مع زوجها المقيم في السويد بطريقة شرعية، وتوجهت على كرسيها المتحرك إلى المطار، لكنها واجهت صعوبات حالت بينها والسفر والعودة للمغرب.

وقد طلب منها في المطار أن تدلي بتصريح سلامة الشخص المسافر وفحص الخلو من فيروس كورونا، وأضافت: “مصلحة الهجرة بالسويد التي قررت طردها لم تخبرها بأي معلومة حول وجوب إدلائها بالتصريح من خلوها من أي مرض”.

وقالت سميرة الفيلالي البالغة 40 عاما: “منذ 6 سنوات وأنا أحارب السرطان. سأترك كل هذا وأذهب إلى بلدي رغم أني لن أتمكن من استكمال العلاج باهظ الثمن. رغم أني متزوجة هنا بالسويد مدة عام ونصف لم يعيروا اعتبارا لهذا.. ماذا أفعل؟”.. اما مصلحة الهجرة فلم تراع تحذير الأطباء لسميرة الفيلالي بعدم التواجد في التجمعات الكبيرة مثل المطارات، وعدم المخاطرة حتى لا تصاب بالفيروسات، خاصة في الظروف الحالية التي تشهد انتشارا واسعا لفيروس كورونا”.

وعللت مصلحة الهجرة السويدية قراراها بكون طالبة اللجوء “قدمت إلى السويد عام 2013 بموجب إقامة مؤقتة لمدة سنتين، لكن زواجها لم يدم سنتين، فرفض طلب لم الشمل العائلي الذي قدمته وصدر في حقها قرار الطرد، وفي 2018 قدمت طلبا للجوء بسبب المرض وقوبل أيضا بالرفض، فصدر قرار أيده القضاء بترحيلها إلى المغرب”.
وأشارت مصادر مطلعة إلى أن “الفيلالي امتثلت لقرار طردها من السويد بعدما رفض طلبها للم الشمل والبقاء هناك مع زوجها المقيم في السويد بطريقة شرعية، وتوجهت على كرسيها المتحرك إلى المطار، لكنها واجهت صعوبات حالت بينها والسفر”.

وذكرت مرافقة الفيلالي، أنه “طلب منها في المطار أن تدلي بتصريح سلامة الشخص المسافر وفحص الخلو من فيروس كورونا، وأضافت: “مصلحة الهجرة بالسويد التي قررت طردها لم تخبرها بأي معلومة حول وجوب إدلائها بالتصريح من خلوها من أي مرض”…المزيد

المصدر – ايكوت
الكاتب : عبد العزيز معلوم

موضوعات تهمك :

طرح النسخة الجديدة لبطاقة تصريح الاقامة في السويد

خبر سعيد للموظفين والعاملين في السويد

قانون الهجرة واللجوء 2021 الجديد في السويد

اللجوء الديني للسويد

الفيديو الكامل لقرية الأشباح بالسويد

طرق السفر والإقامة بالسويد

#السويد,#سميرة الفيلالي ,#قصة سميرة الفيلالي,#المدغري ,#مصابة بسرطان الثدي والعمود الفقري,#مصلحة الهجرة السويدية ,#المحاكم السويدية,#الأسباب الكافية للحصول على إقامة في السويد ,#السويد تطرد مغربية,#سميرة الفيلالي المدغري,#مقيم في السويد بطريقة شرعية

لسرعة التواصل معنا ارسل ايميل لنا ..اضغط هنا

....المزيد هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت السويد من ستوكهولم  

ضع ايميلك هنا:

Delivered by FeedBurner