الفيديو الكامل لقرية الأشباح بالسويد

قرية الأشباح بالسويد
قرية الأشباح بالسويد
ستوكهولم - صوت السويد/

كتب – إيهاب مقبل

قرية الأشباح في أقصى شمال السويد على الحدود الفنلندية، وهي قرية تتكون من ست مزارع مع أكواخ ومباني خارجية أخرى.

كانت القرية تضم ٢٠ شخصًا من مختلف الأعمار في خمسينيات القرن الماضي، وكانوا يعتاشون على الزراعة وصيد الأسماك وتربية الأبقار والخيول، حتى توفى أخر سكانها في عام ٢٠٠٧ عن عمر يناهز ٨٢ عامًا، وبذلك تحولت القرية إلى قرية أشباح مهجورة خاوية على عروشها يعمها الهدوء والسكون بسبب قلة الإنجاب وصعوبة التكيف مع الزراعة والصيد.

لمشاهدة جميع فيديوهات السويد الهامة والجديدة على يوتيوب اضغط هنا

وتُعد مشكلة عدم النمو السكاني في السويد من المشاكل الرئيسية في البلاد، حيث كان التعداد السكاني في السويد عام ١٩٧٩ نحو ٨ مليون نسمة، وفي العام الماضي ٢٠١٩ بلغ التعداد السكاني للسويد نحو ٨ مليون نسمة من السويديين الاصليين.

ويمكن مقارنة ذلك: التعداد السكاني للعراق عام ١٩٧٩ كان نحو ١٣ مليون نسمة، اما عام ٢٠١٩ فبلغ نحو ٣٨ مليون نسمة، أي بزيادة نحو ثلاثة أضعاف. والتعداد السكاني لسوريا عام ١٩٧٩ كان نحو ٨ مليون نسمة، اما عام ٢٠١٩ فبلغ نحو ١٦ مليون نسمة، أي بزيادة لنحو الضعف.

شاهد الفيديو

لسرعة التواصل معنا ارسل ايميل لنا ..اضغط هنا

....المزيد هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت السويد من ستوكهولم  

ضع ايميلك هنا:

Delivered by FeedBurner