خطر كورونا يرتفع في هذه المناطق بالسويد – واقتراح باغلاق المدارس

كورونا في السويد
كورونا في السويد
ستوكهولم - صوت السويد/

#كورونا في السويد       #اماكن انتشار كورونا في السويد     #مناطق انتشار كورونا في السويد       #تطعيم كورونا في السويد

وسط تضارب الأنباء عن الحجم الحقيقي للخطر وانتشاره في السويد .. ووسط مطالب باغلاق المدارس عدة اسابيع لضمان سلامة الاطفال ..خرجت الصحة السويدية ببعض التطمينات حول حجم المرض ومخاطره انه ليس للدرجة الخطر في السويد كذلك انه لا ينتشر بين الاطفال في حين قالت السلطات الصحية في السويد في بيان حصلت صوت السويد على نسخة منه إنه تم اكتشاف أربع حالات إصابة بفيروس كورونا مما يرفع العدد الإجمالي إلى 11 حالة.

وجرى اكتشاف حالتين في ستوكهولم بسبب امرأة كانت قد زارت إيران مؤخراً وتم تشخيص اكتشاف حالتها كما تم عزل الحالات الثلاث بمستشفى في ستوكهولم
وقالت مصادر صحية انه تم حتى الآن في السويد اختبار حوالى 600 شخص للبحث عن الفيروس فى البلاد
هيئة الصحة العامة السويدية، كشفت ان هذه الإصابات الاخيرة ظهرت فى مقاطعة فاسترا جوتلاند غربى السويد، وإصابة واحدة فى أوبسالا، وواحدة أخرى فى العاصمة ستوكهولم.

لمشاهدة جميع فيديوهات السويد الهامة والجديدة على يوتيوب اضغط هنا

واثناء كتابتنا لهذا المقال أعلنت السلطات الصحية في السويد عن تسجيل حالة جديدة للإصابة بفيروس كورونا المتحور الجديد، ليرتفع إجمالي حالات الإصابة في البلاد إلى 12 حالة، حسب السلطات الصحية.

وذكرت السلطات في منطقة فاسترا جوتالاند إن الحالة الأخيرة تم تشخيصها في مدينة جوتنبرج على الساحل الغربي، وهي لشخص أصيب خلال زيارة لإيران.

وأضافت أن حالة الإصابة الجديدة ليست ذات صلة بالحالات الأربعة الأخرى التي تم تشخيصها سابقا في تلك المنطقة من البلاد.

وقال الطبيب بيتر أولريد: “من المتوقع حدوث المزيد من الحالات في منطقتنا على خلفية العدوى في الصين وإيران وكوريا الجنوبية وشمال إيطاليا”.

وأوضح أن هناك جهودا تبذل لتعقب الأشخاص الذي تواصل معهم الشخص المصاب.

وبعد ارتفاع عدد حالات الإصابة بكورونا فى السويد، تم تشديد السلطات المختصة من الإجراءات الصحية فى مطارات وموانئ البلاد.

واعلن مدير احد المطارات، إنه تم تشديد الاستعدادات فى المطار، وأشار إلى أنه يتم استخدام مبنى الإدارة القديم لتقييم حالات المسافرين المصابين فى حال قرر طبيب الأمراض المعدية فى المطار ذلك.

كيف يمكنني الاستعداد لمواجهة الوباء؟

لا دافع للهلع بسبب خطورة فيروس كورونا، لكن بإمكاننا استغلال الوقت لاتخاذ الإجراءات الوقائية لمواجهة توسع رقعة الفيروس الذي ينتقل بشكل خاص في الأماكن المزدحمة بالناس.

فيروس كورونا يشكل تحديا عالميا يتطلب من كل شخص سلوكا مسؤولا. وبإمكان الجميع كمواطنين وشركات أو مؤسسات ومنظمات اتخاذ تدابير للحماية من الفيروس والاستعداد لتفشي وباء معدي. وتركز الاستعدادات على ثلاثة مجالات: أن يصاب أقل عدد ممكن من الأشخاص وأن تعد البيوت جميع لوازم الحياة استعدادا لحالة الطوارئ إضافة إلى تفادي التوترات الاجتماعية الكبرى.

ماذا يمكن للشخص الواحد أن يفعل؟ ما هي الإجراءات الملموسة التي تحميني وآخرين من الإصابة؟

الحفاظ على مسافة من الأشخاص المصابين وتنظيف اليدين بانتظام وتفادي المصافحة باليد والعناق. وينبغي تطوير سلوكيات للحماية الشخصية، على سبيل المثال فعوض الضغط بالأصبع على زر المصعد قم باستخدام وسيلة أخرى لفعل ذلك. كما ينبغي تفادي الأماكن والتظاهرات الشعبية، إضافة إلى تفادي تلمس الفم والعينين والأنف بالأصابع. ويُنصح بوضع قفازتين عند الضرورة واستبدال المناديل المستعملة عند العطاس. وللعلم فإن أقنعة التنفس تقدم قليلا من الحماية للأشخاص الأصحاء.

كيف يمكن لي الاستعداد لتفشي وباء معدي؟

في حال حصول موجة عدوى فمن المرجح فرض قيود وأن يحصل نقص في مواد التموين، وعليه ينبغي عمل الآتي:

شراء مواد غذائية تكفي لأسابيع
تحضير الأدوية اللازمة لمدة شهر
تنظيم إمكانيات العناية المبكرة بالأطفال المرضى دون التعرض للإصابة

كيف يمكن لي تقديم المساعدة داخل المجموعة؟

كلما بذل أشخاص الجهد من أجل الاستعدادات، كلما ارتفع الشعور التضامني بين الناس. ساهموا بالمساعدة في ضمان التعاون الجماعي.

ماذا يمكن لأرباب العمل والعاملين أن يفعلوا؟

إتاحة سبل العمل من البيت، لاسيما للعمال المرضى والمعرضين للخطر
إبعاد الموظفين الذين يحملون أعراض إصابة في جهاز التنفس فورا عن باقي العاملين وإرسالهم إلى البيت
تأمين الهواء النقي داخل أماكن العمل وفي قاعات الاجتماعات
تأمين وسائل نظافة اليدين مثل الصابون ووسائل التعقيم وتنظيف لوحة مفاتيح الحاسوب
الموظفون الأصحاء الذين لديهم مصاب في العائلة يجب عليهم إشعار رب العمل لاتخاذ الإجراءات اللازمة

ما العمل مع أسفار العمل والأسفار العادية؟

يجب على أرباب العمل والموظفين الاطلاع على التوصيات الجديدة الخاصة بالسفر لكل بلد
من واجب الشركات تقديم المشورة الضرورية للعاملين قبل السفر

لزوم الخضوع لفحوصات طبية في حالة الشعور بعوارض مرضية في جهاز التنفس والبقاء في البيت
إشعار رب العمل فورا في حالة الإصابة بالمرض خلال السفر…..المزيد


#كورونا في السويد ,#اماكن انتشار كورونا في السويد ,#مناطق انتشار كورونا في السويد ,#تطعيم كورونا في السويد ,#السويد ,#كورونا ,#فيروس كورونا ,#فيروس كورونا الجديد ,#كوفيد 19 ,#ستوكهولم ,#الصحة السويدية ,#صوت السويد

الكاتبة

ميرنا عثمان
info@almoghtribon.net

لسرعة التواصل معنا ارسل ايميل لنا ..اضغط هنا

....المزيد هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت السويد من ستوكهولم  

ضع ايميلك هنا:

Delivered by FeedBurner