تعلم اللغة السويدية

موعد تطبيق إختبار اللغة للحصول على الإقامة والجنسية في السويد

ستوكهولم - صوت السويد/

ستوكهولم-  صوت السويد/ تتواصل المساعي لاقرار قانون بفرض اختبار اللغة السويدية للحصول على الاقامة والجنسية السويدية حيث يسعى قادة حزب المسيحي الديمقراطي إلى فرض اختبار اللغة للحصول على الإقامة الدائمة في السويد،. جاء ‏ذلك ضمن حزمة مقترحات للحزب في سياسة الاندماج، التي ستُطرح بمجلس الحزب في غضون أسابيع ‏قليلة.

وكشفت رئيسة الحزب، إيبا بوش تور انها تريد فرض النجاح في اختباري اللغة السويدية ومادة المجتمع، ‏كشرطين للحصول على الإقامة الدائمة في السويد.

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا

شرط اللغة للحصول على الجنسية منطقي لكن يجب مراعاة تفاوت المستويات التعليمية”

وقد علمت صوت السويد ان القانون الجديد سيكون جاهز للتطبيق بداية من شهر يناير القادم بعد اتفاق شبه جماعي من الاحذاب السياسي في السويد على تطبيقه تباينت آراء طلاب مدارس اللغة السويدية للاجانب SFI في يوتبوري حول القرار الذي تضمنته “اتفاقية يناير” والمتعلق بفرض اختبار للغة السويدية والمعلومات حول المجتمع السويدي كشرط للحصول على الجنسية السويدية. ما تأثير اجراء امتحان لغة سويدية على عملية الاندماج في المجتمع السويدي، وكيف ستتغير منظومة تعليم اللغة السويدية للاجانب بعد القرار بإجراء امتحان لغة سويدية؟ استمع الى ميسون السالك وعبد الإله علي في صف SFI، والى أنيلي آريسكوغ، مديرة مدرسة تعليم اللغة السويدية للأجانب في مولندال، والى الباحثة في علوم اللغة بجامعة ستوكهولم، ماريا ريديل

وقد دعى رئيس حزب المحافظين أولوف كريسترسون بلإعادة صياغة سياسة الاندماج، و إتمام دورات خاصة بالمجتمع السويدي واللغة من أجل الحصول على الإقامة الدائمة والجنسية في السويد.
كما دعا كريسترسون إلى إلغاء حق الحصول على الترجمة الشفوية للحاصلين على الإقامة الدائمة في السويد. كما اشترط الالتحاق بدورات خاصة بقيم المجتمع السويدي للحصول على المساعدات والدعم الذي يقدم للقادمين الجدد، معتبراً ذلك إلى جانب اللغة من شروط الحصول على الإقامة الدائمة.

قال كريسترسون إن هناك قيم تشكل أساس التشريعات في السويد، عندما يتعلق الأمر على سبيل المثال بثقافة الشرف، ووجهة النظر حيال المثليين، أو المساواة بين الجنسين والإجهاض، على المرء أن يتعلمها لكي ينخرط بشكلٍ جيد في المجتمع السويدي.

وهذا يعني أن حزب المحافظين يريد أن تكون اختبارات اللغة والمجتمع، ليست شروطاً فقط للحصول على الجنسية بل أيضاً للحصول على الإقامة الدائمة بالنسبة للذين حصلوا على إقامة مؤقتة.

كما يرغب حزب المحافظين بالحد من التكاليف عبر إلغاء حق الحصول على مترجم شفوي للحاصلين على الإقامة الدائمة، حيث اعتبر كريسترسون ذلك بمثابة حافز خاطئ وتكاليف لا لزوم لها، واصفاً فشل الاندماج بمشكلة العصر الكبرى على حد قوله، وأنها تتعلق بجرائم العصابات، والرعاية الصحية والمالية….المزيد

الكاتبة
Barbara Kidmman
Barbara.Kidmman@outlook.com

....المزيد هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت السويد من ستوكهولم  

ضع ايميلك هنا:

Delivered by FeedBurner

هل لديك عقار أو شقة أو فيلا خالية في أي مكان بالعالم .. سجل من هنا لتعرضه لحجوزات المسافرين باليوم او الاسبوع او الشهر وأحصل على أكبر مقابل مالي .. سجل عقارك هنا .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

error: Content is protected !!