الضرائب الاجبارية في السويد – احذر من هذه الأخطاء

ستوكهولم-  صوت السويد/هام للمقيمين في السويد فهناك ضرائب يجب تسديدها ولا تتخلف عن مواعيدها فالنظام الضريبي في السويد هو الأساس  الذي يقوم عليه نظام التكافل الاجتماعي والذي يؤمن خدمات مجانية للمواطنين والذي يعد أحد الأسباب الرئيسية لارتفاع جودة الحياة بشكل عام. وهذا ما يجعل الكثيرين يتساءلون عن هذا النظام الضريبي، ومقدار ما يدفعه الأفراد والشركات. في المقال التالي سنحاول شرح أنواع الضرائب الرئسية في السويد.
وتسمى باللغة السويدية Inkomstskatt، وهذه يدفعها كل من يمارسون المهن والنشاطات  التجارية، والذين يزيد دخلهم عن مقدار معين من الدخل في السنة، ويشمل كذلك من يحصل علي التعويضات المرضية والمعاشات التقاعدية. ويقوم رب العمل أو المؤسسة المانحة في تلك الحالة باستقطاع هذه الضريبة مباشرة من الدخل. بالتالي يرى الفرد كم دفع كضريبة في نهاية كل شهر، ولا يدخل في أي دوامات في حساب الضريبة وفي دفعها، وتقوم مصلحة الضرائب سنوياً بمراجعة دخل الفرد وكم دفع من ضريبة، ثم تقوم بإعادة الفائض له، أو تقوم بمطالبته بتغطية النقص إن كان هناك نقص.
وتتراوح نسبة ضريبة الدخل للمهنيين والموظفين من غير أرباب العمل علي حسب مقدار الدخل، فمن الممكن أن تبدأ بحوالي ٧% لمن كان دخله السنوي حوالي بين ٢٠ – ٦١ ألف كرونة سويدية  (٢١٥٠ – ٦٥٠٠ دولار أمريكى)، وتزيد إلى حوالي ٢٨% للدخل السنوي بين ١٥٠ – ٣٧٦ ألف كرونة سويدية، وتصل إلى حوالي ٣٢% للدخل السنوي بين ٣٧٦ – ٥٠٤ ألف كرونة سويدية، ثم تثبت النسبة عند ٥٧ %  للدخول الأعلى من حوالي مليون وستمائة ألف كرونة . أما الأفراد الذين يقل دخلهم عن ١٩٦٦٩ كرونة سويدية فهم معفون من ضريبة الدخل.
وكذلك أرباب العمل دفعون نسبة من صافي أرباح الشركه لكضريبة دخل، والنسبة هي حوالي ٢٥% كحد أقصى. والمتبع هنا أن يقوم رب العمل بتقدير حركته المالية للسنة قبل حلولها، وكم متوقع أرباحه، ثم يقوم بدفع ضريبة تلك الأرباح بشكل مسبق، على دفعات شهرية، أو يمكن أن يختار دورية أخرى للدفعات بالاتفاق مع مصلحة الضرائب، وفي آخر السنة يتم حساب أرباحه الحقيقية، وكم الضريبة الفعلية المستحقة، ثم تقوم دائرة الضرائب بموازنة ذلك مع ما دفع، فإن كان قد دفع أكثر تقوم بإعادة الزيادة إليه، وإن كانت أرباحه أكثر مما توقعه أول السنة وضرائبه أكثر فإن عليه دفع الفارق حينها لمصلحة الضرائب.
رسوم الضمان الاجتماعي
حينما تقوم شركة أو مؤسسة ما بتعيين موظف لديها، وتتفق معه على راتب معين، فإنها ومع كل راتب تصرفه للموظف تقوم بدفع رسوم إجبارية فوقه للدولة تسمي (Sociala Avgifter). وهذه الرسوم الإضافية هي اشتراكات ومساهمات في عدة برامج، كالتأمينات العامة، وتأمينات إصابات العمل، والمشاركة في تكاليف سوق العمل، والمشاركة في تكاليف إجازة الوالدين، والمشاركة في حساب التقاعد الخاص بالموظف، وغيرها.
ويختلف مقدار هذه الرسوم حسب البلدية التي تعمل الشركة في نطاقها، وأيضاً تتغير كل سنة عن الأخرى تغييرات طفيفة، ولكنها في المجمل تكون حوالي  ٣١,٤٢% من راتب الموظف.
وهنا يجدر التنويه إلى أن هذه الرسوم الإضافية على الراتب ليست لها علاقة بضريبة الدخل التي يدفعها الموظف نفسه على الراتب، والتي تستقطعها الشركة مسبقاً لتقوم بدفعها لمصلحة الضرائب.
في كل عام تـُرسل مصلحة الضريبة استمارة الإقرار الضريبي لكل السكان الذين حصلوا على دخل خاضع للضريبة. ويتضمن الإقرار الضريبي الرقم النهائي المتوجب دفعه لمصلحة الضريبة، وبناءً عليه قد تعيد مصلحة الضريبة للشخص أمولاً إذا كان دفع ضريبةً أعلى من المطلوب منه أو تطالبه بدفع المزيد إذا كان دفع ضريبة أقل من المترتب عليه دفعه.
ضريبة البلدية ومجالس المقاطعات
 تنقسم السويد إلي ٢٩٠ بلدية وتقوم كل بلدية بتقدير الضرائب المفروضة علي جميع الساكنين بهذه البلدبة وكذلك كيف سيتم إستخدام أموال الضرائب، لذلك تختلف هذه الضريبة من مقاطعة إلى آخرى. وتستخدم هذه الضرائب لتغطية الخدمات المقدمة  من البلدية لساكنيها فيما يتعلق بالمدارس، وخدمات رعاية الأطفال، ورعاية المسنين، والخدمات الاجتماعية، والخدمات الثقافية وغيرها. وتشمل هذه الضريبة كذلك ضريبة مجالس المقاطعات وتبلغ في المتوسط حوالي ٣٢,١٩%.
ضريبة القيمة المضافة
وهي التي تسمى عالمياً (VAT)، وتسمى في السويد (Mervärdeskatt). وهي ضريبة غير مباشرة يدفعها المستهلك للدولة عند شراء أي سلعة أو خدمة. وتختلف ضرائب القيمة المضافة على حسب السلعة، وتصل الضريبة علي أغلب السلع إلي ٢٥%، وهناك أنواع من السلع تكون ضريبتها ١٢% مثل المواد الغذائية والفنادق والمطاعم، و ٦% علي الكتب والمجلات والجرائد.  وتوجد كذلك بعض خدمات التي لاتشملها ضريبة القيمة المضافة مثل الرعاية الصحية والتعليم. وتستخدم الدولة ضريبة القيمة المُضافة كأداة للتوجيه فتخفض ضريبة القيمة المُضافة على السلع والخدمات التي تدر فائدة على المجتمع. وعادة ما تكون هذه الضريبة مضمنة في نفس سعر السلعة، بالتالي لا يحمل الشخص همّ حساب قيمة الضريبة عند الشراء، وتقوم الشركات والمحلات بحساب ومتابعة ضريبة القيمة المضافة حيث أنها هي المسؤولة عن ضبط حساباتها وتحويل ضريبة القيمة المضافة التي دفعها المشترون إلى مصلحة الضرائب.
أنواع أخرى من الضرائب
وهناك أنواع أخرى من الضرائب تفرض علي المواطن في السويد، منثل:
ضريبة الانتاج (Punktskatt): وهي ضريبة غير مباشرة تفرض على بعض السلع أو مجموعات من السلع مثل المشروبات الكحولية والتبغ والممنجات البترولية غيرها، وذلك لزيادة الإيرادات الحكومية، أو تقييد استهلاك بعض السلع التي تضر الصحة والبيئة، وتمويل السلع العامة المرتبطة باستهلاك منتج معين.

ضريبة السيارة (Fordonskatt): حيث يدفع كل من يمتلك سيارة ضريبة في مقابل الضرر البيئي الذي تحدثه السيارة، ويختلف بالتالي مقدار الضريبة حسب سعة المحرك وحجم الانبعاثات الضارة منه ونوع الوقود، كما تقوم الدولة أحياناً بتخفيف الضرائب أو إلغائها على السيارات الصديقة للبيئة لتشجيع الناس على التحول إليها.

رسوم وسائل الاعلام العامة (Public service-avgift): وتفرض علي كل من يزيد عمره عن ١٨ عامًا وتبلغ ١ في المائة من الدخل الخاضع للضريبة بحد أقصى ١٣٠٠ كرونة سويدية (حوالي ١٤٠ دولار أمريكي) للفرد في العام ، لتشكل هذه المبالغ ميزانية وسائل الإعلام العامة. ومن المزايا الإضافية لهذا النظام أن وسائل الإعلام العامة خالِية تماماً من الإعلانات التجارية ولا تأخذ أي مخصصات من الدولة، حتى تكون محايدة ولا يمكن لأحد أن يؤثر عليها…..المزيد

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا

الكاتبة
Barbara Kidmman
Barbara.Kidmman@outlook.com

هل لديك عقار أو شقة أو فيلا خالية في أي مكان بالعالم .. سجل من هنا لتعرضه لحجوزات المسافرين باليوم او الاسبوع او الشهر وأحصل على أكبر مقابل مالي .. سجل عقارك هنا .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...

error: Content is protected !!