ترحيل اللاجئين

السويد تدرس طرد وترحيل المهاجرين واللاجئين الذين يرتكبون هذه الأخطاء

ستوكهولم - صوت السويد/
ستوكهولم-  صوت السويد/ترتكب مشاكل قانونية جسيمة او جرائم في السويد سوف تتعرض للترحيل هذا ما يريده حزب ديمقراطي السويد حيث هدد على لسان الناطق باسمه آدم مارتينين حكومة ستيفان لوفين بالسعي لاسقاط الحكومة السويدية  إذا لم تقم بتشديد القوانين ضد المهاجرين والاجانب ، وترحيل الأجانب الذين يركبون جرائم كبري
واضاف مارتينين في تصريحات نقلتها صحيفة اكسبريس أنا لا أفهم لماذا فشلت الحكومة بتحقيق أي شيء على الإطلاق بعد مضي عام تقريباً على الانتخابات.

القضية تفجرت بعد قضية الشاب الصومالي البالغ من العمر 19 المتهم بالمشاركة بقضية اغتصاب جماعي في حديقة ألعاب، والذي نجا من الترحيل لأنه عرضة للخطر في بلده الأصلي، مقترحاً طرد مرتكبي الجرائم إلى بلدان أخرى تتحدث لغتهم على سبيل المثال في حال تعرضه للخطر ببلده الأصل، لأن قوانين الاتحاد الأوروبي تمنع الترحيل .
اخر قضايا الطرد والترحيل
منذ فترة جاء قرار المحكمة الابتدائية في السويد، بتشديد العقوبة الجنائية ضد سوري يحمل تصريح الإقامة في السويد، أدين في وقت سابق بارتكاب جرائم حرب في بلاده.

كانت المحكمة قد أصدرت بالفعل حكمًا في عام 2015م، بسجن المتهم لمدة 5 سنوات، ولكن بعد التعرف على الضحايا تم فتح القضية من جديد وإصدار عقوبة أكثر صرامة ضده.

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا

من هو؟

(1) انشق عن القوات النظامية في سوريا وانضم لمجموعة معارضة مسلحة.

(2) قررت المحكمة ادانته بسبب تنفيذه هجوم مسلح وارتكاب جرائم ضد قائد المجموعة التي كان ينتمي لها بعد وقوع خلاف بينهما.

(3) اعتمدت المحكمة في قرارها على شريط فيديو يظهر الرجل وهو يرتكب جرائم القتل والتعذيب ويقوم بالاعتداءات الجسيمة.

(4) قررت المحكمة إصدار عقوبة شديدة تمثلت بسجن الرجل لمدة 7 أعوام وطرده بعد ذلك من السويد ومنعه من العودة إليها مرة أخرى.

(5) تمكنت المحكمة من إثبات صحة التهم الموجهة للرجل وهي تتعلق بارتكاب اعتداءات وجرائم وانتهاكات جسيمة في سوريا.

(6) وفقًا لقرار المحكمة فقد تم تبرئة الشخص من تهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية تخالف القانون الدولي.

يُذكر أن السلطات السويدية قامت منذ منتصف نوفمبر 2016م، بوضع حواجز أمنية للتحقق من هوية المسافرين القادمين إلى البلاد من جهة الدانمارك، كما سيرت دوريات مكثفة بمدينة مالمو الجنوبية التي دخل منها 80% من طالبي اللجوء، وقد تم توقيف العديد من الأشخاص الذين لم يسجلوا أسماءهم كطالبي لجوء بدائرة الهجرة بالمدينة.

وتجدر الإشارة أيضًا إلى أن الشرطة بدأت بملاحقة اللاجئين المرفوضة طلباتهم من جنسيات مختلفة، وكانت الحكومة قد أعلنت في وقت سابق عن تواصلها مع عدة دول لبحث آلية توزيع اللاجئين الذين رفضت طلباتهم هذا العام، والذين تجاوزت أعدادهم الـ25 ألفا، وفق أرقام أوردتها مصلحة الهجرة الأسبوع الماضي…..المزيد

الكاتبة
Barbara Kidmman
Barbara.Kidmman@outlook.com

....المزيد هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت السويد من ستوكهولم  

ضع ايميلك هنا:

Delivered by FeedBurner

هل لديك عقار أو شقة أو فيلا خالية في أي مكان بالعالم .. سجل من هنا لتعرضه لحجوزات المسافرين باليوم او الاسبوع او الشهر وأحصل على أكبر مقابل مالي .. سجل عقارك هنا .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

error: Content is protected !!