أخبار السويد والعالم اليوم :ذعر من وجود قنبلة في مركز شرطة بالسويد / هل ستقوم السويد بعمل تخفيضات في الضرائب /عمليات بحث عن أكثر من مائة مهاجر /بوادر حرب في الخليج العربي وأوروبا تدعو لـ”أقصى درجات ضبط النفس”

مصلحة الضرائب في السويد
مصلحة الضرائب في السويد
ستوكهولم-  صوت السويد/

ذعر من وجود قنبلة في مركز شرطة بالسويد

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا
ذكرت شرطة السويد، أن طردا مشبوها، تم وضعه في مدخل مركز قيادة الشرطة في مدينة لينكوبينج جنوب البلاد، تبين أنه لا يحتوي على عبوات ناسفة، مضيفة أن عملية أمنية تنتهي.
وأطلق خبراء مفرقعات، تم إرسالهم للموقع طلقات على الطرد، بدون أن يتسببوا في انفجار.
وقالت الشرطة إنها لم تتلق أي تهديدات وتواصل التحقيق في الحادث.
وتم رفع المنطقة الأمنية التي تم إقامتها في وقت لاحق.
وكإجراء احترازي، تم إقامة المنطقة الأمنية حول مركز الشرطة ،وإخلاء مدرسة قريبة وإعادة التلاميذ إلى منازلهم وإغلاق العديد من المباني الحكومية والشركات.
وقالت المحكمة الجزئية بالمدينة إنه لم يتم عقد أي محاكمات اليوم .
ومركز الشرطة واحد من عدة مكاتب بمنطقة “جارنيسونين” وهي منطقة عسكرية سابقة، تم وقف العمل بها في أواخر تسعينيات القرن الماضي.

وكانت مدينة “جارنيسونين”، على بعد حوالي 175 كيلومترا جنوب غرب ستوكهولم قد شهدت انفجارا قويا يوم الجمعة الماضي، حطم النوافذ وألحق أضرارا بالعديد من المباني، مما تسبب في إصابة حوالي 20 شخصا بشكل طفيف، وتم نقل عدد ضئيل منهم إلى المستشفيات.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع السويد من ستوكهولم

هل ستقوم السويد بعمل تخفيضات في الضرائب

هل هناك فرصة لتخفيضات ضريبية جديدة في السويد، هذا كان العنوان العريض للمقابلة الصباحية التي أجرتها وزيرة المالية ماغدالينا أنديرشون، على الإذاعة السويدية.
وحسب ايكوت فالسويد ستواجه العديد من التحديات في السنوات القادمة، كالحاجة إلى توظيف ثمانين ألف موظفاً جديداً حتى عام 2026 للتمكن من رعاية الأجيال المحتاجة لها، للحفاظ على مستوى الرعاية ذاته، وذلك بحسب توقعات جديدة من قبل وزارة المالية بحسب تعبيرها. مشيرة إلى ان أولى اولويات حزبها هي الحفاظ على هذا المستوى من الرعاية الاجتماعية هو من أولى اولوياتهم.

في المقابل اشارت المتحدثة السياسة الاقتصادية في حزب المحافظين، أليزابيت سفانتيسون، في المقابلة ذاتها، انه هناك إمكانية لتخفيض مستوى الضريبة، وقد يتواجد المال الكافي للحفاظ على الرعاية الاجتماعية المطلوبة، لكن بشرط ان تقوم السويد بتقليص مستوى نفقاتها الأخرى.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع السويد من ستوكهولم

عمليات بحث عن أكثر من مائة مهاجر 

قوات إنقاذ إسبانية لاتزال تبحث عن ما مجموعه 111 مهاجراً أفريقياً اختفت آثارهم في عرض البحر المتوسط بين إسبانيا والمغرب، وسط مخاوف من غرقهم. وحسب المصدر الإسباني فإن المهاجرين المفقودين كانوا يقلون زورقين.
قوات إنقاذ إسبانية لاتزال تبحث عن ما مجموعه 111 مهاجراً أفريقياً اختفت آثارهم في عرض البحر المتوسط بين إسبانيا والمغرب، وسط مخاوف من غرقهم. وحسب المصدر الإسباني فإن المهاجرين المفقودين كانوا يقلون زورقين.
لا يزال البحث جارياً عن زورقين يقلان بالإجمال 111 مهاجراً أفريقياً منذ  الثلاثاء (11 حزيران/ يونيو 2019) بين المغرب وإسبانيا، كما أعلن رجال إنقاذ إسبان. وقال متحدث باسم الجهاز الإسباني للإنقاذ البحري: “نواصل البحث عن زورقين يقل أحدهما 53 شخصاً والآخر 58، وجميعهم من جنوب الصحراء”.
وأوضح أن حالة التأهب التي أطلقتها منظمة “كاميناندو فرونتيراس” (الحدود السائرة) غير الحكومية
وتشارك في عمليات البحث طائرة عسكرية إسبانية وزورق بحث وطائرة هليكوبتر ورجال إنقاذ إسبان وسفينة دورية للحرس المدني الإسباني وسفينة دورية في الجيش المغربي. وقال المتحدث باسم رجال الإنقاذ إن “الصعوبة هي الطقس السيء” في هذا الجزء من البحر المتوسط الذي يسمى بحر ألبوران.
وأكدت الناشطة في “كاميناندو فرونتيراس” هيلينا مالينو، التي تقول إنها تلقت تحذيرات من أسر المهاجرين، أن أربع نساء وطفلاً واحداً موجودون على متن القارب الذي ينقل 53 شخصاً.
ومنذ بداية السنة، وصل ما لا يقل عن 8056 مهاجراً عن طريق البحر إلى إسبانيا، على متن 286 زورقاً، كما يفيد تقرير أصدرته في الثاني من يونيو/ حزيران وزارة الداخلية الإسبانية (أقل بنسبة 6.6 في المائة عن 2018 خلال الفترة نفسها).
وعبر كامل البحر المتوسط، لقي 543 مهاجراً مصرعهم أو اختفوا منذ يناير/ كانون الثاني، منهم 166  عند مرورهم عبر الطريق الغربي نحو إسبانيا، كما ذكر موقع المنظمة الدولية للهجرة على الإنترنت.

وفي كل أنحاء المتوسط، لقي 2299 مهاجراً حتفهم العام الماضي أثناء محاولتهم الوصول إلى القارة الأوروبية، في مقابل 3139 في 2017.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع السويد من ستوكهولم

بوادر حرب في الخليج العربي وأوروبا تدعو لـ”أقصى درجات ضبط النفس”

دعا الاتحاد الأوروبي إلى “أقصى درجات ضبط النفس” بعد هجوم يعتقد أن ناقلتي نفط تعرضتا له في خليج عمان، وذلك في ثاني حادثة غامضة ضد ناقلات نفط في المنطقة في غضون شهر.
دعت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني الى تفادي “الاستفزازت” في المنطقة بعد حوادث في خليج عمان حيث تعرضت ناقلتا نفط لهجوم لم تتضح ظروفه بعد.
وقالت المتحدثة باسمها “لا تحتاج المنطقة الى أسباب جديدة مزعزعة للاستقرار ومسببة  للتوتر وبالتالي تجدد الممثلة العليا للاتحاد الاوروبي دعوتها لأقصى درجات ضبط النفس وتفادي اي استفزاز”.
وكانت السلطات البحرية النروجية قد أكدت أن ناقلة النفط “فرونت ألتير” المملوكة لمجموعة “فرونتلاين” النروجية تعرّضت لـ”هجوم” صباح الخميس في بحر عُمان بين الإمارات وإيران، وسُمعت ثلاثة انفجارات على متنها، مؤكّدة عدم إصابة أي عنصر من الطاقم بجروح.
  كذلك أعلنت شركة “بي أس أم” لإدارة السفن أن واحدة من ناقلاتها وتحمل اسم “كوكوكا كوريغوس” وهي تابعة لشركة يابانية كانت هدفا لـ”حادثة أمنية” ألحقت بها أضرارا، وأنه تمّ إنقاذ أفراد طاقمها، وقد أصيب أحدهم. وذكرت أن السفينة كانت على بعد 70 ميلا بحريا من الإمارات و14 ميلا بحريا من إيران.
واستبق هذه التأكيدات بيان للأسطول الخامس الأميركي  ومقره البحرين أورد أن “هجوما استهدف ناقلتي نفط في خليج عُمان”، كما أشار إلى تلقي “نداءي استغاثة منفصلين عند الساعة 6,12 صباحا بالتوقيت المحلي والساعة 7,00 صباحا”.
وتعد هذه ثاني حادثة “غامضة” ضد ناقلات نفط في غضون شهر في المنطقة الاستراتيجية، بعد تعرّض أربع سفن بينها ثلاث ناقلات نفط لعمليات “تخريبية” قبالة الإمارات في 12 أيار/مايو قالت واشنطن إنّ طهران تقف خلفها.
وسارعت طهران الى التنديد بهذه الـ”هجومين” اللذين تزامنا مع زيارة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي الى طهران، معتبرة أنهما “مثيران للشبهات”.
وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “إرنا” أن إيران قدمت المساعدة لـ”ناقلتي نفط أجنبيتين” بعد أن تعرضتا “لحادثة” صباحا في بحر عُمان. ونقلت عن “مصدر مطّلع” قوله إن “وحدة إنقاذ تابعة للبحرية الإيرانية في محافظة هرمزكان (جنوب إيران) أغاثت 44 بحارا من المياه نقلوا إلى ميناء بندر جاسك”.

وبحسب مواقع تتبُّع تحرّكات السفن، فإن ناقلتي النفط متوقفتان في منتصف البحر في منطقة أقرب إلى إيران منها إلى الامارات.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع السويد من ستوكهولم
….المزيد

الكاتبة
Barbara Kidmman
Barbara.Kidmman@outlook.com

ملاحظة هامة حول نسخ مواضيع الموقع : استناداً إلى قوانين جرائم الحاسوب ، فإن نسخ المواضيع من موقعنا بدون الحصول على إذن هو أمر مخالف للقانون و يعرضك للملاحقة القضائية . إن الموقع تم تزويدة بأقوى البرمجيات التي تكشف هذا أمر . في حال تم نسخ أحد مواضيعنا بدون الحصول على إذن منا ، فإننا سنلحظ ذلك في أقصر وقت ممكن عن طريق البرمجيات القوية جداً التي قمنا بتنصيبها على موقعنا، وسيتم الملاحقة الشرطية والقضائية عن طريق مركز جرائم الحاسوب . في حال رغبتكم بنسخ محتويات و مواضيع موقعنا يجب أن تخاطب الادارة حتى لا تتعرض للملاحقة القانونية .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: