أخبار السويد والعالم اليوم : تنبية هام وعاجل من شرطة الطوارئ السويدية لساكني هذه المناطق / خبر سعيد لصالح اللاجئين السوريين في ألمانيا /الحقيقة في زيادة فترات الإنتظار لجوازات السفر السويدية /أسرار عن نواب بالبرلمان السويدي

حريق في السويد
حريق في السويد
ستوكهولم-  صوت السويد تنبية هام وعاجل من شرطة الطوارئ السويدية لساكني هذه المناطق بالسويد

اطلقت شرطة الطوارئ السويدية تنبيهات عاجلة لسكان مناطق وبلديات  Vilsta و Eskilstuna ، في مقاطعة Södermanland
حيث شب حريق كبير في مستودع لإعادة التدوير تسبب في انتشار الدخان في فيلستا والمنطقة المحيطة بها.

يدعو قائد الإنقاذ الجميع في المنطقة للذهاب إلى منازلهم وإغلاق الأبواب والنوافذ والتهوية.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع السويد من ستوكهولم

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا

خبر سعيد لصالح اللاجئين السوريين في ألمانيا

اتفق وزراء داخلية الولايات الألمانية على تمديد وقف ترحيل اللاجئين إلى سوريا حتى نهاية عام 2019، حسبما كشفت وكالة الأنباء الألمانية. لكن ست ولايات أساسية تريد ألا يشمل قرار وقف الترحيل اللاجئين الذين يعترفون بنظام الأسد.
كشفت وكالة الأنباء الألمانية أن وزراء داخلية الولايات الألمانية اتفقوا على تمديد وقف ترحيل اللاجئين إلى سوريا حتى نهاية عام 2019، وذلك نقلاً عن ورقة قرار للمؤتمر الاتحادي لوزراء داخلية الولايات، من المنتظر صدوره الأسبوع القادم.
وبحسب الورقة فإن الوزراء اتفقوا على عدم تغيير شيء في الاتفاق الصادر العام الماضي بشأن تمديد وقف الترحيل إلى سوريا تلقائياً حتى 31 كانون الأول/ديسمبر، ما لم تصدر وزارة الخارجية الألمانية تقييماً جديدا للوضع في سوريا يختلف عن تقييمها الأحدث الصادر نهاية العام الماضي.
وكانت وزارة الخارجية الألمانية قد رسمت في تقريرها السابق صورة قاتمة عن الوضع في سوريا، خصوصاً بالنسبة للعائدين إلى البلاد من دول المهجر. وجاء في التقرير أن العائدين يواجهون خطر الاعتقال التعسفي والتعذيب.
ورغم اتفاق الولايات على تمديد وقف ترحيل اللاجئين السوريين، لا تزال لدى بعض الولايات آراء مختلفة تتعلق بإمكانية فرض قيود على داعمي بشار الأسد والأشخاص الذين يشكلون خطورة أمنية والمدانين بارتكاب جرائم.
وتعتزم ست ولايات، وهي بافاريا وبادن- فورتمبرغ وشمال الراين- فيستفاليا وزارلاند وسكسونيا وسكسونيا-أنهالت، إرفاق  مذكرة ملحقة بالقرار يتم بموجبها النظر بشكل مختلف للسوريين الذين “يعترفون بنظام الأسد” أو الذين يزورون سوريا خلال فترة التمديد.
وكانت ثلاث ولايات أخرى، وهي هيسن ومكلنبورغ- فوربومرن وشليسفيغ-هولشتاين، قد تبنت هذا الرأي خلال مؤتمر وزراء داخلية ألمانيا السابق في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2018.

وتقترح حكومات الولايات التي يشارك في حكمها الحزب الاشتراكي الديمقراطي أن تجري الحكومة الاتحادية تقييماً جديداً بالنسبة للأشخاص المصنفين على أنهم خطيرون أمنياً والأشخاص الذين تمت إدانتهم في جرائم خطيرة. وتدعو جميع الولايات وزارة الداخلية الاتحادية لعرض مبدأ حول كيفية التعامل مع مجرمين ينحدرون من سوريا، في ضوء عدم إمكانية ترحيلهم
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع السويد من ستوكهولم

الحقيقة في زيادة فترات الإنتظار لجوازات السفر السويدية

في نقرير لايكوت كشفت خلاله ان العديد في أنحاء البلاد يضطر من يريد تجديد جواز سفره الانتظار أكثر من شهر للحصول على اول موعد لتجدد الجواز.

زيادة فترة الانتظار طويلة في فصل الصيف، وهذا ينطبق على هذا العام. وتتفاوت طول فترة الانتظار من منطقة الى أخرى في السويد. ,أطول فترات الانتظار تشهدها المناطق الجنوبية، حيث تصل فترات الانتظار الى أكثر من 4 أسابيع.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع السويد من ستوكهولم

أسرار عن نواب بالبرلمان السويدي

تقرير ل بي بي سي كشف ان عالم السياسة قد يدر عائدات مالية كبيرة ومنافع، لكن ليس في السويد.
فهذه الدولة الاسكندنافية تنتهج نهجاً خاصاً بها في ما يتعلق بالسياسة ورجالها، وهذا النهج هو التقشف، وذلك انطلاقاً من مبدأ أن ممثلي الشعب يؤدون واجبهم. فبدلاً من المخصصات السخية، والمكافآت المتنوعة، يجد أعضاء البرلمان في السويد أنفسهم ملتزمين بقيود صارمة تحكم تصرفهم في أموال الشعب دافعي الضرائب.
وقال عضو البرلمان عن الحزب الديموقراطي الاجتماعي بير-أرني هاكانسون: «إننا مواطنون عاديون… لا معنى لأن يُمنح أعضاء البرلمان امتيازات خاصة، وذلك لأننا نمثل المواطنين والواقع الذي يعيشونه».
وتابع: «يمكننا أن نعتبر أن الامتياز الذي نحصل عليه هو القيام بهذه المهمة والحصول على فرصة صنع التأثير في توجهات الدولة».
وعن الأجور، قال رينيه بويدتك، مسؤول في برلمان السويد: «لا نعمل في مجال سيارات الأجرة، فالسيارات ليست متاحة لنقل النواب سواء إلى المنزل أو العمل».أما الموظف الوحيد الذي تُخصص له سيارة بشكل دائم في السويد فهو رئيس الوزراء.
ويتقاضى عضو البرلمان في السويد 6900 دولار شهرياً، أي نحو نصف ما يتقاضاه عضو الكونغرس الأميركي الذي يتقاضى 14 ألف دولار شهرياً، ويبلغ متوسط الأجور في السويد 2800 دولار شهرياً. وتفتقر أماكن الإقامة التي يعيش فيها النواب المغتربون عن مدنهم إلى مقومات الرفاهية، فمساحة الشقة التي يعيش فيها عضو البرلمان بير-أرنيه هاكانسون تبلغ 46 متراً مربعاً.كما أن هناك شققاً صغيرة جداً لا تتجاوز مساحتها 16 متراً مربعاً. ولا تجُهز هذه الشقق بأجهزة منزلية مثل غسالات الأطباق أو الملابس، إذ يوجد فيها أَسرَّة فردية. وفي حال تناولهم مشاريب كالقهوة وغيرها أثناء الدوام الرسمي فإنهم يدفعون ثمنها.

هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع السويد من ستوكهولم

 ……المزيد
الكاتبة 
ياسمين نور
editor.no1@outlook.com

هل لديك عقار أو شقة أو فيلا خالية في أي مكان بالعالم .. سجل من هنا لتعرضه لحجوزات المسافرين باليوم او الاسبوع او الشهر وأحصل على أكبر مقابل مالي .. سجل عقارك هنا .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...

error: Content is protected !!