المحكمة

مفاجأة غير متوقعة من القضاء السويدي في قضية اعتقال جوليان أسانج بسبب الاغتصاب

ستوكهولم - صوت السويد/
ستوكهولم-  صوت السويد/ القضاء السويدي يؤكد انه غير سياسي فقد رفضت المحكمة الابتدائية في مدينة أوبسالا اليوم اصدار مذكرة توقيف جديدة بحق مؤسس موقع ويكيليكس جوليان اسانج لاشتباه بتهمة الاغتصاب التي وجهت اليه في عام 2010. جاء هذا في وقت يتواجد فيه اسانج في المستشفى في بريطانيا.
قال ممثلو الادعاء إن أسانج لم يتعاون مع تحقيقهم في مزاعم بالاغتصاب في عام 2010، ولذا ينبغي احتجازه غيابياً للاستجواب. ومن شأن ذلك أن يسمح لهم بالمضي قدماً بخطوات لتسليمه من المملكة المتحدة التي تعتقله حالياً، لكن القاضي رفض هذا الطلب، بحسب ما نقلته “بي بي سي”.
الاحتجاز غيابياً هو إجراء عادي في القانون السويدي إذا كان شخص ما في الخارج أو مختبئًا، وهو يسمح للادعاء بإصدار أمر اعتقال أوروبي وتقديمه إلى السويد. وأعاد المدعون السويديون فتح تحقيقهم في مزاعم الاغتصاب في شهر مايو/أيار، بعد شهر من اعتقال أسانج.
وبعد الحكم، قالت نائبة المدعي العام، إيفا-ماري بيرشون، إن التحقيق في الاغتصاب سيستمر، وأنها ستصدر بدلاً من ذلك أمر تحقيقٍ أوروبيٍ لاستجواب أسانج.
ويواجه أسانج 18 اتهاماً بالتجسس والتآمر ومساعدة محللة الاستخبارات العسكرية السابقة تشيلسي مانينغ، في الحصول على معلومات سرّية، وقد يحكم عليه بالسجن لـ175 عاماً إذا أدين. وهو يقاوم تسليمه للولايات المتحدة، بعدما ألغت الإكوادور لجوءه الذي استمر سبع سنوات في سفارتها في لندن، في إبريل/ نيسان الماضي. واعتقلته الشرطة البريطانية في 11 إبريل/ نيسان داخل السفارة.
ويقضي أسانج حالياً حكماً مدته 50 أسبوعاً في سجن لندني، لعدم مثوله للمحاكمة عندما لجأ إلى سفارة الإكوادور عام 2012. وإذا قدمت السويد طلب تسليم، فسيكون الأمر متروكًا للمملكة المتحدة حيث سيتم إرساله في النهاية.

والأسبوع الماضي، قال المقرر الخاص للأمم المتحدة نيلز ميلزر إن الشاب البالغ من العمر 47 عامًا “تعرض لفترة طويلة للتعذيب النفسي”، وحث المملكة المتحدة على عدم تسليمه…..المزيد

الكاتبة 
ياسمين نور
editor.no1@outlook.com

لسرعة التواصل معنا ارسل ايميل لنا ..اضغط هنا

....المزيد هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت السويد من ستوكهولم  

ضع ايميلك هنا:

Delivered by FeedBurner

error: Content is protected !!