تحذير عاجل في السويد – جماعة اجرامية عراقية في ألمانيا تعلن ان لها فرع في السويد

شبكة السلام 313 العراقية
شبكة السلام 313 العراقية
ستوكهولم-  صوت السويد/ قلق في السويد بعد ادعائات رئيس جماعة اجرامية عراقية في المانيا ان لهم نشاط في السويد .. و  فهل هذه المعلومة التي لم تكن الشرطة ولا المخابرات السويدية لديهم معلومات عنها؟
هذه الجماعة والتي تطلق علي نفسها “السلام 313” ا شارك امس أكثر من 500 من رجال الشرطة الألمانية في عمليات تفتيش لـ 49 منزلا في 11 مدينة وبلدة ألمانية للكشف عن اسرارها.

وفي شريط فيديو باليوتيوب يقدم رئيس جماعة “السلام 313” نفسه بالقول: السلام عليكم، أنا أبو مهدي. ويقدم اسمه الحقيقي بـ “محمد بنية” ويقف في مشهد الفيديو واضعا ساعدا على الآخر عند صدره ويتحدث عن جماعته ويقول إنها تأسست مطلع عام 2016. ويوضح زعيم الجماعة أن أنشطة المجموعة لا تنحصر على ألمانيا فحسب، بل تتعداها إلى دول أوروبية أخرى مثل السويد والدنمارك وهولندا. ويعترف زعيم العصابة في شريط الفيديو بأن المجموعة “تتعامل بدون تأنيب ضمير مع أي شخص وأن الذين يأتون إلى أوروبا يجب أن يلتزموا بالأدب والأخلاق”. ويقصد أبومهدي بذلك العراقيين الهاربين إلى ألمانيا، حيث يقدم نفسه كشرطي آداب.
وحسب ادعائه، “فإن الجماعة موجودة للمساعدة وليس لخلق مشاكل”. ولكن، والكلام مازال لأبو مهدي، “البعض منكم يحتاج إلى جولة من الضرب المبرح على الطريقة العربية” ـ “وأنتم تعلمون جيدا ماذا اقصد بذلك. وفي مقطع آخر ينفي المدعو أبو مهدي أن تكون الجماعة بمثابة “مافيا عراقية” واصفا ذلك الكلام بالهراء.

زعيم الجماعة لم يختر اعتباطا كنية “أبو مهدي”. فالمهدي عند المسلمين الشيعة يعتبر من أحفاد النبي محمد وسيظهر في نهاية الزمان ليقضي على الظلم والفساد على الأرض، حسب العقيدة الشيعية. كما أن الرقم 313 لم يأت اعتباطا، فهو يشير إلى عدد الرجال، الذين سيرافقون المهدي عند ظهوره على الأرض في آخر الزمان، حسب العقيدة الشيعية أيضا.
أما أرقام لوحة إحدى السيارات، التي تظهر في الفيديو وتبدأ بحرف “E”، فهي تشير إلى مدينة إيسن، وهي من مدن منطقة الرور الصناعية بولاية شمال الراين ويستفاليا بغربي ألمانيا، حيث يعيش ويقيم أبو مهدي. وفي إيسن نشرت صحيفة محلية أول مرة عن جماعة “السلام 313” في كانون الأول/ ديسمبر 2017. آنذاك تعرض مقهى زعيم الجماعة لاعتداء من قبل جماعة لبنانية منافسة، والسبب كان الصراع على مناطق النفوذ وجني الإتاوات من أصحاب المحلات والأشخاص.
تقرير المباحث الجنائية في ولاية شمال الراين فيستفاليا عن الجريمة المنظمة ووضع العصابات العائلية لا يشير بالاسم إلى جماعة “السلام 313″، لكنه ينوه بشكل خاص إلى وجود منافسة حادة ومساعي فعلية لإزاحة بعض الجماعات الإجرامية منها تركية ومنها لبنانية ومنها كردية، وذلك من قبل جماعة تتألف من عراقيين وسوريين. ويصف التقرير أسلوب هذه الجماعة التي ينحدر أعضائها من بلدين مزقتهما الحروب في المشهد الإجرامي، بأنهم أولي قوة هيمنة كبيرة ويمارسون أقصى درجات العنف.

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا
في هذا السياق أكد أحد العاملين في وزارة الداخلية بأن جماعة “السلام 313” يشتبه بمزاولتها لنشاطات على خلفية دينية وسياسية. وتحديدا يشتبه بقيام المجموعة بدعم “إخوانهم في المذهب المسلحين في العراق”…..المزيد

الكاتبة 
ياسمين نور
editor.no1@outlook.com

هل لديك عقار أو شقة أو فيلا خالية في أي مكان بالعالم .. سجل من هنا لتعرضه لحجوزات المسافرين باليوم او الاسبوع او الشهر وأحصل على أكبر مقابل مالي .. سجل عقارك هنا .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: