قانون السويد

تضارب في السويد بشأن إلغاء قانون تخفيف العقوبة على المجرمين في هذه الأعمار السنية

ستوكهولم - صوت السويد/
ستوكهولم-  صوت السويد/مخاطر شديدة لتخفيف الأحكام على من تقل أعمارهم عن 21 عاماً  حيث أبدت كبرى الهيئات القانونية في السويد كهيئة الادعاء العام ومجلس مكافحة الجريمة معارضتها لمقترح الحكومة الذي يرمي لإلغاء قانون تخفيف العقوبة على المجرمين الأحداث.
ونقلا عن ايكوت فان القانون السويدي المطبق حالياً فإن المجرمين الأحداث الذين تقل أعمارهم عن 21 عاماً يحصلون على أحكام قضائية مخففة نتيجة صغر سنهم كما يفرض القانون شروط عالية للحكم عليهم بالسجن.

وترى الحكومة أنه من غير المنطقي معاقبة الأشخاص ممتهني الإجرام بأحكام مخففة بسبب صغر سنهم، حيث قدم مقترح بمعاملة الأشخاص المدانين بارتكاب جرائم وتتراوح أعمارهم بين 18-20 معاملة الأشخاص البالغين.

كانت قد تفجرت في السويد العديد من القضايا من بينها ما قاله نيلس اوبري، المدير العام لمصلحة رعاية المجرمين، والذي رأى بأن عدد الاحكام القصيرة الصادرة مرتفع جدا ويجب ان يتمكن المدانون بجرائم قليلة الخطورة من قضاء فترة العقوبة خارج السجن.

– عقوبة السجن هي العقوبة القصوى في القانون السويدي، واذا ما قام احدهم بارتكاب جريمة اقل خطورة فثمة وسائل افضل من عقوبة السجن، حيث لدينا منظومة اصلاحية لمنع الوقوع مرة اخرى في الجريمة، قال اوبري.

وكانت مصلحة رعاية المجرمين قد قدمت في صحيفة داغنز نيهيتر احصاءات تظهر ان 70 بالمئة من عقوبات السجن هي لاقل من 6 اشهر. عدد كبير من المدانين والحاصلين على عقوبة بالسجن تتراوح بين اسابيع واشهر قليلة لا يبدون اهتماما بالبرامج الاصلاحية التي توفرها مصلحة رعاية المجرمين، ولهذا من الافضل تنفيذ العقوبة خارج السجن بطريقة تضمن حصول المدان على رعاية تمنع العروة الى ارتكاب الجريمة، كما جاء في المقال الذي نشرته داغنز نيهيتر…المزيد
الكاتبة 
ياسمين نور
editor.no1@outlook.com

لمشاهدة جميع فيديوهات السويد الهامة والجديدة على يوتيوب اضغط هنا

لسرعة التواصل معنا ارسل ايميل لنا ..اضغط هنا

....المزيد هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت السويد من ستوكهولم  

ضع ايميلك هنا:

Delivered by FeedBurner

error: Content is protected !!