أخبار السويد والعالم اليوم : العالم يشيد بما يقدمه 800 ألف شخص فى السويد.. فهل أنت واحد منهم ؟/ألمانيا ترحِّل 5600 من طالبي اللجوء / السترات الصفراء تهدد الأمن العام في السويد/ هذه المتاجر الشهيرة تغلق أبوابها في السويد

أرتفاع أسعار الوقود
أرتفاع أسعار الوقود
ستوكهولم-  صوت السويد/
العالم يشيد بما يقدمه 800 ألف شخص فى السويد.. فهل أنت واحد منهم ؟

لمعرفة امساكية شهر رمضان 2019 في السويد اضغط هنا
ابحث عن مدينتك وتابع امساكية رمضان 2019 في كل مدينة ومقاطعة بالسويد اضغط هنا ،، أخبار وانشطة رمضانية من السويد اضغط هنا
تحرص الحكومات والمنظمات الرسمية وغير الرسمية بمختلف الدول حول العالم فى الوقت الحالى على الترويج لأبرز المعلومات عن دولتهم سواء للتعريف بالدولة وعادات السكان أو للترويج للسياحة وجذب أكبر عدد من السائحين من البلدان الأخرى.

تسير على هذا النهج دولة السويد، ومن بين المعلومات الهامة عن الدولة الإسكندنافية، أنه على الرغم من توفر وتنوع وسائل المواصلات العامة فى السويد، إلا أن أكثر من 800 ألف شخص ما بين عمر 6 إلى 84 عام يفضلون استخدام الدراجات الهوائية يوميًا فى التنقل، لممارسة الرياضة والحفاظ على البيئة طبقًا لإحصاءات إدارة النقل السويدية.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع السويد من ستوكهولم

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا
السترات الصفراء تهدد الأمن العام في السويد
ارتفع سعر البنزين في السويد، إلى مستويات قياسية غير مسبوقة، حيث وصل سعر اللتر الواحد من بنزين نوع 95 أوكتان 16،69 كرون ما يعادل 1.73 دولار.
مما دفع مجموعات على الفيسبوك بلغ عدد أعضائها حوالي ربع مليون شخص، بالدعوة إلى تنظيم حركة احتجاج واسعة في السويد اعتراضا على رفع أسعار الوقود، على غرار حركة السترات الصفراء فى فرنسا
وقد ذكر للراديو السويدي، أن ضعف الكرون السويدي، هو أحد أهم الأسباب الرئيسية لارتفاع أسعار الوقود.
ووفق الوكالة الدولية للطاقة IEA فإن أسبابًا أخرى تقف وراء هذا الارتفاع منها العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران وفنزويلا.

وبالنسبة الى مالك السيارة العادي الذي يقود 1200 ميل في السنة، فإن هذا يعني أن تكلفة الاستهلاك السنوي للبنزين تزيد بمقدار 2400 كرون إذا كانت السيارة تسحب لترًا واحدًا في الميل.
يأتي ذلك في الوقت الذي تشن فيه حالياً حملات في السويد ضمن الأسبوع الوطني لحالات الطوارئ بالتعاون مع عدة هيئات حكومية مثل البلديات ومجالس المقاطعات وهيئة الطوارئ ويطرح العديد من الأسئلة الهامة التي يجب على الجميع في السويد أن يكونوا مستعدين لها.

كم يوم نستطيع العيش بدون كهرباء وماء وصرف طحي؟
كم يوم سوف يستمر الغذاء والطعام متوفر في المتاجر؟
هل سنستطيع العيش بدون وسائل اتصال وإنترنت ووقود؟

الحملة الوطنية لحالات الطوارئ تهدف لتأهيل الجمهور ورفع التهديدات و المخاطر والهجمات الإرهابية التي قد تأتي على شكل هجمات إلكترونية. والاستعداد أيضاً لحالات الحرب.

هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع السويد من ستوكهولم

هذه المتاجر الشهيرة تغلق أبوابها في السويد
استحوذت سلسلة متاجر بيع المواد الغذائية «كوب» السويدية على متاجر «نيتو» الدنماركية للمواد الغذائية، وذلك في صفقة شراء كبيرة، تم بموجبها الاستحواذ على 163 متجراً تابعة لنيتو، ويقع معظمها في جنوب السويد. وبهذه الصفقة تترك متاجر «نيتو» التي اشتهرت ببيع المواد المنخفضة الثمن السوق السويدية، حيث كانت بدأت العمل في السويد بداية العام 2000. وهكذا، تغادر «نيتو» السوق السويدية، حيث لم يكن دخول السلسلة الدنماركية إلى السويد في أوائل العقد الأول من القرن الماضي لم يكن ناجحًا إلى حد ما.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع السويد من ستوكهولم

ألمانيا ترحِّل 5600 من طالبي اللجوء 

في خبر عاجل كشفت وسائل الاعلام الالمانية ان السلطات الألمانية أبعدت ما لا يقل عن 5600 من طالبي اللجوء، خلال الثلاثة الأشهر الأولى من العام الجاري. الدول المغاربية تأتي في المرتبة الثانية من حيث استقبال رعاياها المرحّلين.
حيث ذكرت مجموعة “فونكه” الإعلامية الألمانية في تقرير لها اليوم استنادا لبيانات من وزارة الداخلية، أن عدد طالبي اللجوء الذين رفضت طلباتهم ورُحلوا بلغ خلال السنة الجارية 5600 شخصا.
وتعتبر هذه الأرقام أقل نسبيا مقارنة بحالات الإبعاد في نفس الفترة من العام الماضي. وتأتي إيطاليا في مقدمة البلدان التي رُحل إليها طالبوا اللجوء (600 حالة إبعاد)، وبالتالي فإن الوجهة الأولى تبقى أوروبية وتُطبق فيها القوانين الأوروبية. وتأتي الدول المغاربية في المرتبة الثانية إلى جانب ألبانيا ( 400 حالة لكال منهما) تليهم جورجيا بـ (350 حالة).
يذكر أن تقريرا لصحيفة “بيلد آم زونتاغ” شهر فبراير/ شباط الماضي عن إخفاق أكثر من نصف حالات الترحيل من ألمانيا خلال العام الماضي. وذكرت التقرير أنه كان من المقرر ترحيل نحو 57 ألف مهاجر وطالب لجوء مرفوضين خلال العام الماضي، إلا أنه لم يتم ترحيل سوى في 26114 حالة فقط. وأوضحت الصحيفة الألمانية أن الولايات ألغت مواعيد الترحيل المتفق عليها مع الشرطة الاتحادية في نفس يوم الرحلة لأكثر من سبعة آلاف حالة، حيث لم يتم العثور على من يجب ترحيلهم أو أنهم كانوا مرضى أو كان هناك نقص في الوثائق اللازمة لإتمام الترحيل.

وأضافت الصحيفة أنه كان هناك اضطرار لإيقاف عملية الترحيل في 3220 حالة بعد تسليم الأشخاص للشرطة بالفعل، وحدث ذلك غالبا بسبب “المقاومة السلبية الفعالة” من قبل المهاجرين.
هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع السويد من ستوكهولم

…..المزيد

الكاتبة
Barbara Kidmman
Barbara.Kidmman@outlook.com

ملاحظة هامة حول نسخ مواضيع الموقع : استناداً إلى قوانين جرائم الحاسوب ، فإن نسخ المواضيع من موقعنا بدون الحصول على إذن هو أمر مخالف للقانون و يعرضك للملاحقة القضائية . إن الموقع تم تزويدة بأقوى البرمجيات التي تكشف هذا أمر . في حال تم نسخ أحد مواضيعنا بدون الحصول على إذن منا ، فإننا سنلحظ ذلك في أقصر وقت ممكن عن طريق البرمجيات القوية جداً التي قمنا بتنصيبها على موقعنا، وسيتم الملاحقة الشرطية والقضائية عن طريق مركز جرائم الحاسوب . في حال رغبتكم بنسخ محتويات و مواضيع موقعنا يجب أن تخاطب الادارة حتى لا تتعرض للملاحقة القانونية .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: