أخبار السويد اليوم : متابعة لحادث الانفجار بالسويد /قائمة المهن التي تحتاجها السويد بشكل عاجل/ لاجئة عربية بالسويد تصبح حديث العالم/ الامم المتحدة تقدم مقترحا لتنفيذ اتفاق السويد

polisen البوليس السويدي
polisen البوليس السويدي

ستوكهولم-  صوت السويد/متابعة لحادث الانفجار بالسويد

قتل شخص في انفجار بمدينة ستوكهولم بالسويد، وذلك بعد أن وضع شخص قنبلة بجانب أحد المباني بضاحية جنوب المدينة.
وذكرت الشرطة السويدية في بيان لها، وفقا لوكالة “سبوتنيك”، في نسختها الإنجليزية، أن مجهول وضع قنبلة بجانب أحد المباني بضاحية جنوب ستوكهولم، مضيفة أن الحادث أسفر عن وقوع مصابين ولكن ليس هناك حصر بأعدادهم حتى الآن.
وأضافت أنها أجرت عملية مسح للمنطقة السكنية التي وقع بها الانفجار، موضحة أن منفذ الهجوم لم يتم العثور عليه حتى الآن.
وقالت إنه تم إخلاء المبنى من السكان، وجار نقل المصابين عبر سيارات الإسعاف التي حضرت للحادث عقب الانفجار، مشيرة إلى أنه تم فرض كردون أمني حول مكان الانفجار لمنع دخول أحد إليه.

وفي يناير الماضي، وقع انفجار قرب مركز شرطة في منطقة روزنجارد بمدينة مالمو التي تعد ثالث أكبر مدن السويد، مما أسفر عن تضرر عدد من السيارات.

هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت السويد من ستوكهولم

قائمة المهن التي تحتاجها السويد بشكل عاجل
اعلن مكتب العمل السويدي قائمة المهن التي تحتاجها السويد بشكل عاجل خلال السنوات القادمة وهي القابلات والمهندسين المدنيين والمهندسين والفنيين ومرحلة ما قبل المدرسة والأطباء وأطباء الأسنان والمهن التعليمية  و  البرمجيات ومطوري النظام  وعلماء النفس  و الممرضات  والاجتماعية العمال  ومطوري النظام ومهندسو تكنولوجيا المعلومات  وعامل تشيد المنشأت(anlägningsarbetare )  وسائق رافعات البناء. وعمال الخرسانة والبنائين والصباغيين  وسواق الحافلات والشاحنات والترام ومهنة الكهربائي  وميكانيكي محركات السيارات ومصلحين المركبات  والجزاريين في تقطيع اللحوم والطهاه وعمال الأخشاب والنجارين  والممرض والممرضة المساعدة وعمال الصرف الصحي

هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت السويد من ستوكهولم

لاجئة عربية بالسويد تلاحق الأمراض المستعصية

اصبحت الطالبة العراقية المقيمة في السويد أماني محمد، منهمكة في دراستها لإكمال التجارب بخصوص اكتشافها العلمي المذهل، الذي حظي باهتمام واسع في السويد بلغ “مائدة نوبل” داخل القصر الملكي.
ونجحت أماني صاحبة الـ18 عاما، في التوصل إلى اكتشاف علمي “مذهل” بمجال علاج فيروس الإيدز، مما دفع ملك السويد كارل غوستاف السادس عشر إلى توجيه دعوة شخصية لها لحضور عشاء توزيع جوائز نوبل للعلوم، أواخر العام الماضي.
وأماني عراقية هاجرت إلى السويد عام 2008 مع عائلتها، توصلت إلى طريقة “فعالة” لتطعيم الخلايا المصابة بفيروس نقص المناعة المكتسبة (إيدز).
وقالت أماني”: “أثناء قيامي بالبحث، أخذت عينات من دماء وخلايا القردة المصابة بالإيدز، واستخدمت عدة طرق لتطعيم الخلايا، وأثبتتت إحدى هذه الطرق فاعليتها”.
وأضافت: “لازالت البحوث والتجارب قائمة على قدم وساق للتأكد من إمكانية تطبيق هذه الطريقة على الإنسان”.
وحصلت أماني، التي لا تزال تكمل دراستها الثانوية على علامة الامتياز، بدرجة 98.5 بالمئة، على بحثها المميز، مما لفت انتباه وسائل الإعلام السويدية.
وبعد هذا الاهتمام الإعلامي بإنجاز الشابة العراقية، وجه ملك السويد دعوة خاصة لها لحضور مأدبة عشاء على شرف جوائز نوبل للعلوم نهاية العام الماضي.
 وقالت أماني: ” كانت فرحتي (بالدعوة) كبيره جدا وكانت حافزا لي على مواصلة الدراسة والبحث”.
وفي الحفل، التقت أماني الفائز بجائزة نوبل للعلوم لعام 2018، الأميركي جيمس بي أليسون، الذي أسدى لها النصح بحكم خبرته الكبيرة في مجال البحث العلمي، وأكد في حديثه معها على “أهمية تحديد ما تريده بالضبط، والتخطيط للوصول لهذا الهدف خطوة بخطوة”.
وأكملت الباحثة الشابة في حديثها لـ”سكاي نيوز عربية”: “كنت أطرح الأسئلة على العلماء الذين قابلتهم في حفل العشاء لكي أستفيد من خبرتهم في كيفية تنظيم أوقاتهم، حتى وصلوا إلى هذا النجاح، ليكونوا مثلا أعلى لي ولكل من يطمح للنجاح والتفوق”.

وتأمل أماني، التي تتقن اللغة السويدية، بدخول كلية الطب هذا العام بعد إنهاء الدراسة الثانوية، كما تطمح بالاستمرار في الأبحاث والتعمق بدراسة الأمراض المستعصية وطرق علاجها.

هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت السويد من ستوكهولم

الامم المتحدة تقدم مقترحا لتنفيذ اتفاق السويد

افادت مصادر یمنیة تابعة لحكومة عبد ربه منصور هادي ان رئيس بعثة المراقبين الدوليين في اليمن، الجنرال الدنماركي مايكل لوليسغارد قدم مقترحا لتنفيذ اتفاق السويد، وآلية إعادة الانتشار في الحديدة والمناطق المعزولة.
واشارت المصادر الى ان لوليسغارد طرح خطة العمل على الفريق عبدالله النخعي رئيسا للأركان خلال لقائهما في عدن، لتنفيذ الاقتراح.

وينص الاقتراح على إقامة مناطق فاصلة بين الطرفين في الحديدة، تديرها قوات دولية، كما تنص الخطة على تأمين ممرات آمنة للمساعدات والأعمال الإنسانية، وسيتم وضعها بين الطرفين تحت اشراف اممي……المزيد

هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت السويد من ستوكهولم
ملاحظة هامة حول نسخ مواضيع الموقع : استناداً إلى قوانين جرائم الحاسوب ، فإن نسخ المواضيع من موقعنا بدون الحصول على إذن هو أمر مخالف للقانون و يعرضك للملاحقة القضائية . إن الموقع تم تزويدة بأقوى البرمجيات التي تكشف هذا أمر . في حال تم نسخ أحد مواضيعنا بدون الحصول على إذن منا ، فإننا سنلحظ ذلك في أقصر وقت ممكن عن طريق البرمجيات القوية جداً التي قمنا بتنصيبها على موقعنا، وسيتم الملاحقة الشرطية والقضائية عن طريق مركز جرائم الحاسوب . في حال رغبتكم بنسخ محتويات و مواضيع موقعنا يجب أن تخاطب الادارة حتى لا تتعرض للملاحقة القانونية .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...