هل الإسلاموفوبيا والعنصرية ضد المسلمين باتت اعتيادية في السويد؟

مسجد بالسويد
مسجد بالسويد

ستوكهولم-  صوت السويد/في تصريحات خطيرة عبّر الأكاديمي السويدي وأستاذ تاريخ الأديان في جامعة أوبسالا، ماتياس غاردل، عن أنالعنصرية ضد المسلمين في السويد، باتت أمرا اعتياديا.

وحسب تليفزيون السويد جاءت هذه الأقوال في تصريحات أدلى بها غاردل، الذي يرأس مركزا بحثيا في الجامعة حول العنصرية أشار خلالها إلى إن الاعتداءات التي تتسم بطابع عنصري ضد المسلمين، شهدت زيادة كبيرة.
وأضاف أن “هناك هجمة عنصرية جديدة على المسلمين، نسمي هذا بالإسلاموفوبيا (أي رهاب الإسلام والعدائية تجاهه)، وقد باتت أمرا اعتياديا بشكل يبعث على الدهشة”.
ولفت إلى أن دراسة قاموا بها في المركز أظهرت “تعرض 59 % من المساجد والمصليات في السويد، لاعتداء بشكل أو بآخر، خلال عام 2018”.
ولفت إلى أن الاعلام يتحمل مسؤولية كبيرة في انتشار الإسلاموفوبيا، وأوضح أن الجزء الأكبر من الأخبار التي تبثها وسائل الاعلام في البلاد عن المسلمين تشوه صورتهم.
لكنه من زاوية أخرى، أوضح أنهم لاحظوا تراجع الإسلاموفوبيا بشكل يدعو للاستغراب والتفاؤل، في المناطق التي تتركز فيها الجاليات الإسلامية.
وأعرب عن اعتقاده بأن العنصرية ضد المسلمين ستزول يوما وإن لم يكن ذلك على المدى القريب.

كما وأشار إلى أن كون المرء مسيحيا كاثوليكيا كان أمرا صعبا قبل 100 عام أيضًا…….المزيد

 

ملاحظة هامة حول نسخ مواضيع الموقع : استناداً إلى قوانين جرائم الحاسوب ، فإن نسخ المواضيع من موقعنا بدون الحصول على إذن هو أمر مخالف للقانون و يعرضك للملاحقة القضائية . إن الموقع تم تزويدة بأقوى البرمجيات التي تكشف هذا أمر . في حال تم نسخ أحد مواضيعنا بدون الحصول على إذن منا ، فإننا سنلحظ ذلك في أقصر وقت ممكن عن طريق البرمجيات القوية جداً التي قمنا بتنصيبها على موقعنا، وسيتم الملاحقة الشرطية والقضائية عن طريق مركز جرائم الحاسوب . في حال رغبتكم بنسخ محتويات و مواضيع موقعنا يجب أن تخاطب الادارة حتى لا تتعرض للملاحقة القانونية .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...