هكذا كان يستعد الارهابيين لأكبر عملية إرهابية في تاريخ السويد

الشرطة السويدية
الشرطة السويدية

ستوكهولم-  صوت السويد/قال المدعي العام السويدي اليوم في محاكمة الارهابيين أن المواد الكيميائية التي تم شرائها من قبل المشتبه بهم تكفي لإحداث تفجير يلحق أضرار تكاد توازي تلك التي سببها التفجير الذي قام به Anders Breiviks في أوسلو بعام 2011 جاء دلك مع استئناف محاكمة الارهابيين الستة المشتبه بتحضيرهم للقيام بعمليات إرهابية خطيرة في السويد.

ونقلت ايكوت عن الادعاء العام فإن ثلاثة من المشتبه بهم قاموا على مدار عامٍ بتهيئة وتخزين مواد كيميائية، أقنعة واقية من الغازات، أجهزة تواصل خاصة بالإضافة لأحزمة مهيئة لحمل الذخيرة والمعدات القتالية، حيث بدأوا بتحضيرها منذ شباط فبراير من عام 2017 واستمروا بذلك حتى إلقاء القبض عليهم في شهر نيسان أبريل من العام الماضي.
وقدم الادعاء العام مستندات للمحكمة تشير إلا أن المشتبه بهم استخدموا كلمات ورموز خاصة خلال تخطيطهم للعمليات مثل ” زفاف” و”تزيين السيارة”، بالإضافة لاستعراض محادثات عُثر عليها في حواسبهم مع أشخاص يُعتقد بأنهم أعضاء بتنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي، ومقاطع فيديو وصور خاصة بتنظيم داعش.
هذا وانكر المشتبه بهم التهم الموجهة إليهم. ……المزيد

يذكر بأن المحاكمة سوف تستمر لحوالي 8 جلسات أخرى ومن المتوقع أن يصدر الحكم النهائي فيها بالحادي عشر من شهر شباط فبراير القادم

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...