احترسوا – هكذا حدثت في السويد مائة ألف جريمة احتيال بهذه الطريقة الخطيرة

صوت السويد
صوت السويد

ستوكهولم-  صوت السويد/تحذير خطير وعاجل لكل المقيمين في السويد من جرائم الاحتيال المتعلقة بسرقة معلومات البطاقات البنكية والتي ارتفعت بشكل كبير ومخيف في العام الماضي حيث تجاوزت المئة ألف حالة تم الإبلاغ عنها لدى الشرطة السويدية التي تقف في معظم الحالات عاجزة عن التدخل بسبب البطئ في موظفيها وتكاثل اغلبهم في بحث القضايا .

  وبحسب تقرير لإيكوت اليوم فان إجمالي أرقام الشرطة الوطنية في السويد و إجمالي البلاغات المتعلقة بهذا النوع من الجرائم قد تضاعف بمقدار ثلاث مرات في غضون السنوات العشر الأخيرة، وبسبب هذا الارتفاع الكبير قد أوقفت الشرطة التحقيق في عدد كبير منهم بسبب نقض الأدلة وصعوبة الحصول على معلومات.

وفي لقاء مع الإذاعة قال الخبير في جرائم الاحتيال، يان أولسون، إنه في حال تم إيجاد طرق فعالة لمكافحة جرائم سرقة معلومات البطاقات البنكية فإن معدل الجريمة في السويد سوف ينخفض بشكل كبير.
الجدير بالذكر ان شكاوي كثيرة وصلت لبريد صوت السويد تكشف ان المحتالين يستخدمون الاتصال التليفوني بعد شراء معلومات الاشخاص من شركات سويدية ثم يقومون بايحاء انهم من احد البنوك ويحصلون علي المعلومات من الاشخاص عديمي الخبرة في طرق الرد علي الاتصالات .. كما اشتكي العشرات من سرقة الهوية الالكترونية او وصول ايميلات خادعة
والمؤسف ان حالات الابلاغ للشرطة يتم فيها غلق التحقيق فتساعد الشرطة السويدية بهذة الطريقة علي انتشار الجريمة……المزيد

ملاحظة هامة حول نسخ مواضيع الموقع : استناداً إلى قوانين جرائم الحاسوب ، فإن نسخ المواضيع من موقعنا بدون الحصول على إذن هو أمر مخالف للقانون و يعرضك للملاحقة القضائية . إن الموقع تم تزويدة بأقوى البرمجيات التي تكشف هذا أمر . في حال تم نسخ أحد مواضيعنا بدون الحصول على إذن منا ، فإننا سنلحظ ذلك في أقصر وقت ممكن عن طريق البرمجيات القوية جداً التي قمنا بتنصيبها على موقعنا، وسيتم الملاحقة الشرطية والقضائية عن طريق مركز جرائم الحاسوب . في حال رغبتكم بنسخ محتويات و مواضيع موقعنا يجب أن تخاطب الادارة حتى لا تتعرض للملاحقة القانونية .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...

%d مدونون معجبون بهذه: