التفاصيل الكاملة لحادثة الدهس العنصري ضد لاجئين سوريين في ألمانيا

لقى 6 أشخاص مصرعهم، إثر حدوث تصادم
لقى 6 أشخاص مصرعهم، إثر حدوث تصادم

ألمانيا-  صوت السويد/في حادث دهس عنصري ضد لاجئين سوريين وافغان أصيب عدة أشخاص، بعضهم حالته خطيرة، في مدينة بوتروب بشمال غربي ألمانيا إثر قيام شخص بقيادة سيارته نحوهم عمداً، ليلة الاحتفال بمقدم العام الجديد. وتفترض الشرطة الألمانية وجود دافع كراهية الأجانب وراء هذا الهجوم.

وقعت حادثة الدهس الذي قام بها رجل بسيارته ليلة الاثنين/ الثلاثاء بدهس مجموعة من المارة في مدينة بوتروب، غربي ألمانيا، ما تسبب في إصابة أربعة أشخاص، على الأقل، حالة بعضهم خطيرة.
وذكرت الشرطة والادعاء العام في ولاية شمال الراين فيستفاليا أن “سلطات التحقيق تفترض في الوقت الراهن أن الهجوم كان متعمدا ومن الممكن أن يكون قد وقع انطلاقا من كراهية السائق للأجانب”. وأضافت الشرطة والادعاء أن المحققين لديهم “معلومات أولية تفيد بأن السائق مصاب بمرض نفسي”.
وقام قائد السيارة، وعمره خمسون عاما، بالإسراع بسيارته عمدا تجاه أحد المشاة قبيل منتصف الليل في بوتروب لكن الرجل استطاع أن يهرب منه. غير أنه بعد ذلك توجه إلى قلب المدينة وهناك حاول مع مجموعة مشاة أخرى وصدمهم بالسيارة، وهم عبارة عن مواطنين سوريين وأفغان حسبما نقلت مواقع ألمانية عن الشرطة.

وأضافت الشرطة أن السائق حاول أيضا في مدينة إيسن المجاورة دهس مجموعة من الناس كانت تنتظر عند محطة للحافلات، غير أنه تم توقيفه وإلقاء القبض عليه في إيسن وعبر خلال ذلك تعبيرات عنصرية…….المزيد

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...