بلاغات ضد المحامين عديمي الضمير في قضايا اللجوء والهجرة للسويد

المحكمة الابتدائية في ستوكهولم
المحكمة الابتدائية في ستوكهولم
ستوكهولم-  صوت السويد/انهم يتسببون في صدور قرارات عكسية سواء بالرفض .. او الطرد والترحيل .. بعضهم يتجاهل طلبات اللاجئ والاخر لا ينقل المعلومات كاملة والكثيرين لا يقومون بالاعتراض او الاستئناف في الموعد المحدد .. حيث تتوصل نقابة المحامين (Advokatsamfundet) بعدد كبير من البلاغات ضد قانونيين ومحامين يترافعون في قضايا اللجوء حسب تقرير أعده قسم كاليبر للصحافة الاستقصائية براديو السويد.
ونقلت ايكوت عن التقرير انه أصبح طالبي اللجوء أكثر جرأة في الإبلاغ على المحامين الذين يدافعون عنهم، ولم تعد الشكاوى تقتصر على بلاغات من طرف مصلحة الهجرة فقط كما كان في السابق.
آنيه رانباري الأمينة العامة لنقابة المحامين، أكدت تزايد عدد الشكاوى من طرف مصلحة الهجرة وطالبي اللجوء على حد سواء:
هناك فرق كبير مقارنة بالسابق، حيث نادرا ما كنّا نتوصل ببلاغات تتعلق بقضايا اللجوء.
يذكر أن أغلب البلاغات تتعلق بعدم تقديم المحامي للاستئناف في المهلة المحددة، وهو تهاون قد يُسفر عن رفض طلب اللجوء، وإصدار قرارات بطرد بعض اللاجئين، قبل أن تحسم المحكمة في قرار اللجوء.
الأستاذ مجيد الناشي يعتبر من أبرز المحاميين في السويد، وعلى الخصوص في قضايا اللجوء، قال إن تقديم بلاغات ضد المحاميين يعتبر أمر إيجابي، رغم أن عدد الشكاوى يبقل ضئيل جداً مقارنة بعدد الأشخاص الذي حصلوا على لجوء.

ويعتقد مجيد الناشي أن قضايا اللاجئين يطالها بعض الإهمال، حيث يعتبرها بعض المحامين مجرد تكملة لعملهم أو لقضايا أخرى، ولا تُحمل عل محمل الجد، رغم أنها عملية مصيرية في حياة اللاجئ…….المزيد

ملاحظة هامة حول نسخ مواضيع الموقع : استناداً إلى قوانين جرائم الحاسوب ، فإن نسخ المواضيع من موقعنا بدون الحصول على إذن هو أمر مخالف للقانون و يعرضك للملاحقة القضائية . إن الموقع تم تزويدة بأقوى البرمجيات التي تكشف هذا أمر . في حال تم نسخ أحد مواضيعنا بدون الحصول على إذن منا ، فإننا سنلحظ ذلك في أقصر وقت ممكن عن طريق البرمجيات القوية جداً التي قمنا بتنصيبها على موقعنا، وسيتم الملاحقة الشرطية والقضائية عن طريق مركز جرائم الحاسوب . في حال رغبتكم بنسخ محتويات و مواضيع موقعنا يجب أن تخاطب الادارة حتى لا تتعرض للملاحقة القانونية .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...

%d مدونون معجبون بهذه: