هام من المخابرات السويدية حول البحث عن 100 مقاتل من أعضاء داعش

الاستخبارات السويدية
الاستخبارات السويدية
ستوكهولم-  صوت السويد/كشف جهاز المخابرات السويدية عن تخوفه من غياب 100 من المواطنين السويديين الذين انضموا لصفوف تنظيم داعش الإرهابي، لا زالوا متواجدين في الشرق الأوسط ولا توجد اي معلومات عنهم حتي الان
وحسب ايكوت فقد أوضحت سلطة الاستخبارات بأنه لا زال هناك إصرار لدى الرجال أن يقاتلوا حتى النهاية، أو الانتقال لمناطق حرب أخرى للقتال فيها مشيرا الي انه لا زال الكثير حول مكان تواجد أعضاء داعش وأسلوب حياتهم غير واضح. حيث كان جهاز الاستخبارات يتوقع أن يعود جميع المواطنين السويديين المنضمين لداعش، بعد انهيار التنظيم، ولكن هذه التوقعات لم تصبح واقعاً.
المخابرات السويدية تقول ان هناك  سببين آخرين وراء بقاء أعضاء داعش هناك: الأول هو صعوبة إيجاد طريق للعودة إلى السويد، حيث أنه هناك احتمال أن يكونوا منعزلين في جيوب متناثرة في الصحراء.

أما السبب الآخر هو أنه عدد منهم محتجزون من قبل القوات الكردية في كل من سوريا والعراق، بحسب الاستخبارات السويدية……المزيد

ترجمة واعداد
Barbara Kidmman
Barbara.Kidmman@outlook.com

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...