البلديات والمقاطعات السويدية في خطر

السويد
السويد
ستوكهولم-  صوت السويد/المشاكل التي خلفتها انتخابات والأوضاع السياسية المعقدة في العديد من البلديات والمقاطعات السويدية بعد الانتخابات التي جرت في التاسع من شهر أيلول سبتمبر الماضي.
وحسب تقرير لايكوت اليوم هناك 40 بلدية ومقاطعتين لم يتم التوصل إلى قيادة سياسية تديرها، بحسب مسح أجراه قسم الأخبار بالإذاعة السويدية إيكوت، بالتعاون مع الأقسام المحلية بالإذاعة.
وتعاني على سبيل المثال بلدية فالديمارشفيك في مقاطعة أوستريوتلاند من هذه التعقيدات، حيث قالت ييني إيلاندر إيك، سياسية من حزب الوسط، بأن الوضع مشابه للتعقيدات على مستوى البرلمان، حيث أن الكتل السياسية تفتقد لأغلبية من مجالس النواب.
هذا وقد فقد تحالف الحمر والخضر الأغلبية في مجلس النواب بالبلدية، وهناك مفاوضات بين العديد من الأحزاب للتوصل إلى تحالف يمكنه إدارة البلدية، ولكن دون جدوى.
وقال تيد ستاركوس، عضو مجلس الإدارة الانتقالية للبلدية، بأن التعقيدات لن تؤثر على حياة الناس على المدى القصير، لكنه على الأحزاب أن تعمل للتوصل إلى حل للتعقيدات، وإلا فإن الأحزاب لن تتمكن من ممارسة سياستها، وهي المشكلة الكبرى في هذا الصدد.

جدير بالذكر أن حزب الوسط هو الأكثر تواجداً في مجالس إدارة البلديات، حيث يشارك الحزب في إدارة البلدية في ثلثي البلديات التي توضح فيها مجلس الإدارة، والتي يبلغ عددها 250 حتى الآن. هذا ما أظهره مسح نشره قسم الأخبار بالإذاعة السويدية، إيكوت، في وقت سابق…….المزيد

Editor
Karem Ramzy

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...