عاجل – طرد عائلات للاجئين من منازلهم بالسويد ومبيتهم في مخيمات أمام مصلحة الهجرة

مصلحة الهجرة السويدية
مصلحة الهجرة السويدية
ستوكهولم-  صوت السويد/في احداث مؤسفة وسريعة ومتتابعة قامت مجموعة مؤلفة من 15 شخصاً من القادمين الجدد، تشمل العوائل والشباب، بالمبيت في مخيمات أمام مقر بلدية سولنا،وذلك بعد أن أجبرتهم البلدية على الخروج من منازلهم بحجة انتهاء المهلة المحدد لعقود السكن التي منحوها لهم والمتمثلة بالسنتين.
وفي تصريحات لراديو السويد قال لارش رودين مستشار بلدية سولنا عن حزب المحافظين والمسؤول عن عملية الإندماج في البلدية أن الإعتصام في مخيمات ضمن بلدية سولنا غير قانوني وسيتم في الأيام القادمة تقديم بلاغ رسمي للشرطة السويدية من أجل الإجبار على فك الإعتصام بقوة الشرطة:
    ” معظم القادمين الجدد التي استقبلتهم سولنا كانو على دراية تامة بأن المهلة المحددة للعقود هي السنتين والكثير منهم حصل على المساعدة من بلدية سولنا سواء من ناحية الحصول على سكن داءم أو من ناحية الحصول على عقد عمل ولكن الغالبية لم يقبل بالعروض التي قدمناها لهم” قال لارش لودين مستشار بلدية سولنا عن حزب المحافظين .
 محمد النجار من أحد المعتصمين في المخيمات أكد أن البلدية كانت قد الزمته منذ سنتين في التوقيع على عقد السكن على الرغم من أنها كرفانات لا تصلح للسكن وعلى أساس أن العقود ستكون دائمة.
” لم نأخذ معلومات صحيحة عن محتوى هذه العقود منذ البداية وكانت الترجمة غير صحيحة ووقعنا على عقود في البداية على أساس أنها دائمة ثم تم دعوتنا للتوقيع على عقود أخرى صادرة من المحكمة ولكن بدون ترجمة دقيقة لمحتوى هذه العقود وبدون تحصلنا على نسخة منها.قال محمد النجار
ويأمل محمد النجار أن يحصل على سكن في أيا منطقة في السويد ليكون قادراً على تتمة مهنته التعليمية والعمل .

يذكر أن الحكومة السويدية كانت قد أقرت قانون الأسكان التي تلزم فيها جميع البلديات السويدية بإسكان القادمين الجدد…..المزيد

الكاتب
Khaled Abdelkarem

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...