فضيحة آيفون ✅

ستوكهولم-  صوت السويد/رغم طرح أبل بطاريات أرخص ثمنا لمعالجة فضيحة إبطاء هواتفها عمدا لإجبار العملاء بطريقة غير مباشرة على شراء هواتف جديدة، فإن الشركة الأميركية على موعد مع ضربة جديدة بسبب هذا الحل.

وذكر موقع بيزنس إنسايدر أن طرح بطارية بسعر 29 دولار سيحل مشكلة المستخدمين مع هواتف آيفون التي تباطأت بسبب ضعف البطارية، لكن في الواقع لن يحل أزمة أبل.

وحسب تقديرات محللين في بنك باركليز، فإن ذلك سيؤدي إلى لجوء المستخدمين إلى البطاريات بدلا من شراء أجهزة أحدث، ما يعني هبوط المبيعات الجديدة بنحو 16 مليون جهاز. وقال المحللون إن ذلك سيحرم الشركة من أرباح تقدر بـ10 مليارات دولار تقريبا.

واعتذرت أبل، في منشور على موقعها الإلكتروني عن طريقة تعاملها مع مسألة البطاريات، وقالت إنها ستجري تعديلات “لاستعادة ثقة كل من ساوره شك في نوايا أبل”.

وقالت أبل في منشورها “نعلم أن بعضكم يشعر أن أبل قد خذلته.. ونحن نعتذر”. وستُحدث الشركة كذلك نظام التشغيل “آي.أو.إس” لتمكن العملاء من الاطلاع على حالة بطارياتهم وما إذا كانت تؤثر على أداء أجهزتهم.

يشار إلى أن 8 دعاوى قضائية على الأقل رفعت في كاليفورنيا ونيويورك وإيلينوي تتهم الشركة بخداع العملاء وإبطاء الهواتف دون تحذيرهم، فيما تواجه الشركة كذلك شكوى قانونية في فرنسا.

فضيحة وثغرة أمنية

ومن ناحية اخرى تم الكشف عن عيوب أمنية خطيرة في معالجات إنتل لملايين أجهزة الحاسب الإلكتروني والتي تمكن القراصنة الإلكترونيين من الحصول على معلومات خطيرة تتعلق بكلمات السر المخزنة في الحاسب الإلكترونية.

ويكمن الخلل في معالجات إنتل التي تم تصنيعها في العقد الماضي، والتي يعتقد أنها تقوم بتبطيء نظام التشغيل الخاص بجهاز الحاسب بنسبة تبلغ نحو 50 بالمائة سواء في نظام التشغيل ويندوز أو أجهزة ماك.

وتسمح هذه الثغرة الأمنية للمتسللين من سرقة الملفات الحساسة في جهاز الحاسب الإلكتروني من بينها كلمات المرور وتفاصيل تسجيل الدخول للحسابات الأخرى.

ويقول إيان برات، المحاضر في جامعة كيمبريدج إن الثغرة الأمنية يمكن اكتشافها عند تشغيل الألعاب أو لدى الأشخاص الذي يعملون على تطبيقات الرسوم البيانية أو جداول البيانات، أما بالنسبة لمتصفحي الإنترنت وتحرير الوثائق فإنهم لن يستطيعوا ملاحظة أي بطء في جهاز الكمبيوتر.

وقال متحدث باسم المركز الوطني للأمن السيبراني : “نحن على دراية بتقارير حول وجود عيب محتمل يؤثر على بعض معالجات الكمبيوتر.

“في هذه المرحلة لا يوجد دليل على أي استغلال خبيث لهذه الثغرة الأمنية، وينصح باستخدام أنظمة الحماية الحديثة وتحميلها حال توفرها.”……المزيد

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...

أضف تعليقاً