“توحيد الجنس” فى السويد ! السبيل للتخلص من التحرش والأمراض النفسية

حالات الاتجار بالبشر في السويد
حالات الاتجار بالبشر في السويد

ستوكهولم-  صوت السويد/ كتبت ياسمين خليل/  عرضت شبكة “سي ان ان” تقريرا حول كيفية تربية الأطفال في السويد، لأنها تعد في المرتبة الرابعة بين أكثر البلدان مساواة في العالم بين الرجل و المرأة و معدل الجرائم الجنسية فيها قليل.

وقال التقرير إنه يتم تربية الأطفال في المدارس ومن قبل الأهالي على أساس أنه طفل وليس على أساس النوع، فهناك لا فرق بين بنت وولد في السن الصغير من سنة لـ10 سنين.

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا

ووجد التقرير أن تربية الأطفال بدون تحديد النوع يساعد كثيرا في تخلص المجتمع من العنف الجنسي التحرش وتعاطي المخدرات والأمراض النفسية التي تخص المشاكل الجنسية.

وقامت السويد بتوحيد الألعاب للأطفال لتكون شكل واحد للبنت و الولد وعدم تحديد نوع الدمية وجعلها بشكل موحد وأيضا الأغاني والألعاب جميعها أصبحت موحدة وبدون تحديد نوع الطفل .

و قالت لوتا راجالين معلمة سويدية لسي ان ان “إن هدفنا تنمية الطفل ومهاراته وطرق تفكيره وجعله  عنصر مؤثر في المجتمع السويدي لأن تطور المجتمع يأتي من تعليم و تطوير الأطفال لذلك قرار توحيد الجنس جاء لمصلحة الأطفال والمجتمع.

وأضافت لوتا راجالين “من أهم عناصر تربية الطفل أن تجعل له شخصية مستقلة عن والديه  فيجب أن  يقوم باختيار أشيائه بنفسه ويأخذ برأيه في جميع الأشياء التي تخص الطفل نفسه”…….المزيد

 

 

هل لديك عقار أو شقة أو فيلا خالية في أي مكان بالعالم .. سجل من هنا لتعرضه لحجوزات المسافرين باليوم او الاسبوع او الشهر وأحصل على أكبر مقابل مالي .. سجل عقارك هنا .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...

أضف تعليقاً

error: Content is protected !!