فروا من براميل المتفجرات ليواجهوا القتل والاغتصاب

شعار صوت السويد
شعار صوت السويد
ستوكهولم-  صوت السويد/كتب أيمن الأمين / العثور على طفل سوري مقطوع الرأس في منزل مهجور وسط العاصمة الأردنية عمّان بعد اغتصابه.. وهناك في تركيا مقتل امرأة سورية حامل وطفلها، في منطقة غابات بولاية ساكاريا، بعد اغتصابها، وفي عرسال قتل 20 لاجئًا على يد قوات الجيش اللبناني، ورابعة وخامسة في دول غربية..
جرائم ضد الإنسانية تعرض لها اللاجئون السوريون في مناطق لجوئهم تحكي واقعًا أليمًا ربما لم ترصده عدسات الكاميرات.

فمنذ 6 سنوات تتعمق معاناة اللاجئين السوريين في بلدان لجوئهم، تحديات السكن والملبس والتعليم والخوف من الاستغلال الجنسي وغيرها، كلها تضع اللاجئ أمام خيار صعب (الهروب من الموت إلى الموت).

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا

الحوادث الأخيرة أعادت الحديث مجددًا عن الانتهاكات التي يتعرض لها بعض من السوريين في بلاد اللجوء، والتي تصل أحيانًا إلى التنكيل وربما الانتقام.

أحمد المسالمة المحلل السياسي السوري قال: إنَّ تدمير سوريا ونزوح أهلها من رصاص وصواريخ النظام سيدفع ثمنه الأسد، الذي بعناده وبقائه على كرسي الدم، مزّق شعبًا أراد يومًا الحرية لبلاده.

وأوضح  أنّ السوريين بدول العالم يتعرضون للكثير من الأمور التي لا يتمكنون من الادعاء بها على الجناة لأنهم ببساطة، الحلقة الأضعف.. في الآونة الأخيرة كانت اعتداءاتعلى المخيم وقتل السوريين بدم بارد وبعدها، مقتل امرأة وجنينها بتركيا وذبح الطفل بالأردن، هذه الحوادث فاقت الإنسانية بجبروتها وللأسف كثيرًا ما يتم معاملة السوريين كبشرٍ من نوع ثانٍ.

وتابع: “هذه الأمور تنتهي بعودة المهجريين إلى بلادهم والعودة إلى منازلهم، فكرامة السوريين في قراهم وبلداتهم.

وقبل أيام عثرت الشرطة التركية على جثتي السيدة أماني الرحمون، وطفلها، في إحدى غابات مدينة صقاريا بولاية صقاريا غربي البلاد، عقب إبلاغ الزوج الشرطة عن فقدانهما بعد عودته إلى المنزل.

وأسفرت نتائج البحث عن قيام رجلين بقتل السيدة الحامل بعد اغتصابها، كما قاما بخنق طفلها (10 أشهر) في جريمة أثارت موجة استياء واسعة.

في غضون ذلك، أشارت تقارير إلى انتهاكات يرتكبها عناصر في ظل صمت المجتمع الدولي على هذه الانتهاكات التي لا تستوي بأي حال من الأحوال والوضع السيئ الذي يعيشه السوريون في بلد اللجوء.

وطالبت منظمة هيومن رايتس ووتش بإجراء تحقيق شفاف ومستقل، ومحاسبة المسؤولين عن قتل عدد من اللاجئين السوريين تحت التعذيب في سجون الجيش اللبناني.

وقالت لمى فقيه، نائبة مديرة قسم الشرق الأوسط في المنظمة: إنه “في ضوء اعتراف الجيش اللبناني بأنّ حالة المحتجزين الصحية تدهورت أثناء احتجازهم يجب إجراء تحقيق رسمي وشفاف ومستقل، وفي حالة ارتكاب مخالفات يجب محاسبة المسؤولين عن الوفيات”.

والأسبوع الماضي، نفذ الجيش اللبناني مداهمات دورية في مخيمات النازحين السوريين المنتشرة في مناطق مختلفة بلبنان، بتهمة ملاحقة “إرهابيين”، وكان آخرها اقتحام مخيمات عرسال على الحدود السورية اللبنانية، وقد أسفرت العملية عن مقتل 20 شخصًا واعتقال المئات وتعذيبهم بصورة مهينة.

حزب الله وصف العملية الجديدة بأنها “استكمال للجهود التي تبذلها الأجهزة الأمنية اللبنانية للتعامل مع التهديد الإرهابي، والقضاء على المجموعات الإرهابية المتغلغلة في العديد من الأماكن”. وقال الحزب في بيان: “تتكامل هذه العملية مع عمليات المقاومين على الحدود الشرقية لمنع الإرهابيين المسلحين من التغلغل في الأراضي اللبنانية وطردهم منها”.

وفي الأردن، اعتقلت الأجهزة الأمنية، رجلاً قتل طفلاً سورياً بعد اغتصابه، في العاصمة عمّان.

جريمة قتل الطفل السوري في الأردن كشفت عن حجم المعاناة التي يتعرض لها اللاجئون السوريون في بلاد لجوئهم.

زياد الطائي الحقوقي السوري قال إن اللاجئين السوريين يعانون في كل بلدان اللجوء، مضيفا أنهم يهربون من موت الأسد إلى موت آخر ببلاد الأشقاء.

وأوضح الطائي : الجميع باع الشعب السوري، بدءًا بأشقائهم، ثم من يدعون الإنسانية وحقوق الإنسان، قائلًا: “الله وحده هو من سينصر الشعب السوري”.

وتابع: الحوادث الأخيرة التي ألحقت الأذى بالسوريين في تركيا وألمانيا والأردن، ليست بالجديدة، فهم يعانون منذ 6 سنوات، فقر وحصار وتجويع واغتصاب، “للأسف السوريين يدفعون ثمن وحشية حكامهم”.

وعن موقف الأمم المتحدة من اللاجئين، قال الطائي: “لا نعوّل على أحد”، فالجميع خذلنا، وأولهم الغرب والعرب.”……المزيد

ضع ايميلك هنا:

Delivered by FeedBurner

هل لديك عقار أو شقة أو فيلا خالية في أي مكان بالعالم .. سجل من هنا لتعرضه لحجوزات المسافرين باليوم او الاسبوع او الشهر وأحصل على أكبر مقابل مالي .. سجل عقارك هنا .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...

أضف تعليقاً

error: Content is protected !!
%d مدونون معجبون بهذه: