صوت السويد

السويد تسعى لتجريم السفر من أجل الإنخراط في الأعمال الإرهابية

ستوكهولم - صوت السويد/

ستوكهولم – صوت السويد / تواصلت المناقشات الحادة بين الاحزاب السويدية لسرعة اقرار قانون بتجريم السفر من أجل الإنخراط في الأعمال الإرهابية. خصوصاً أن الأرقام تشير إلى توجه حوالي 350 شخص للقتال إلى جانب داعش في سوريا والعراق.

وحسب الاذاعة السويدية تقدم حزب الشعب بإقتراح للحكومة السويدية لتسريع القانون .. وكتب روجيه حداد، عضو اللجنة البرلمانية للشؤون القانونية عن حزب الشعب على صفحة النقاش لجريدة إكسبريسن، أن القضاء السويدي لم يُتابع، حتى اليوم، أي شخص تورط في القتال مع داعش. خصوصاً أن أرقام جهاز الأمن السويدي (سيبو)، تتحدث عن 115 شخصاً إلتحقوا في فترات سابقة بتنظيم داعش، ورجعوا إلى السويد دون أن تتم متابعتهم قضائياً، وهناك حوالي 120 شخصاً لا زالوا في مناطق النزاع.

قال روجيه حداد في تصريحه للاذاعة السويدية أن أكبر مشكل يواجه الدولة والمخابرات السويدية، هو تجميع معلومات حول المنخرطين في هذه الأعمال بالدليل، وليس محاكمة كل من سافر إلى سوريا على سبيل المثال. لهذا يبقى القانون الحالي غامض جداً.

لمشاهدة جميع فيديوهات السويد الهامة والجديدة على يوتيوب اضغط هنا

ويعتقد روجي حداد، عضو اللجنة البرلمانية للشؤون القانونية، أن تدخل الشرطة ليس أمراً كافياً لملاحقة الإرهابيين، بل يجب مراقبة الشبكة العنكبوتية الإنترنت لتوقيفهم داخل البلد، قبل توجههم لمناطق القتال.

لسرعة التواصل معنا ارسل ايميل لنا ..اضغط هنا

....المزيد هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت السويد من ستوكهولم  

ضع ايميلك هنا:

Delivered by FeedBurner

اترك تعليقاً

error: Content is protected !!