بوتين يهدد السويد من جديد

روسيا والسويد
روسيا والسويد
ستوكهولم - صوت السويد/
ستوكهولم-  صوت السويد/كتبت ياسمين خليل/في رسالة تهديد حذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السويد من الانضمام لحف شمال الأطلسي “الناتو” معتبراً أن من شان هذا الأمر التأثير سلباً على العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأضاف الرئيس الروسي في لقاء مع وكالة الأنباء السويدية TT أن عضوية السويد في حلف الناتو يشكل تهديد لروسيا يستدعي النظر بالرد المناسب له.

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا

في حين نفى بوتين بان يكون الرد عسكرياً حيث قال: لن تكون ردة فعلنا هستيرية بالتأكد ولن نقوم بتهيئة صواريخنا.
وأضاف بانه يدرك بأن الخوف من روسيا أو ما سماه ا”لروسفوبي” متزايد معتبراً ان روسيا تدافع عن مصالحها المشروعة بحسب تعبيره
.

تاريخ العلاقات بين السويد وروسيا

تاريخ العلاقات بين السويد وروسيا معقد وطويل جدا ويعود الى القرن العاشر الميلادي عندما اسسَ مجموعة من الافرنج السويديين دولة جديدة يطلق عليها اليوم تسمية روسيا. ثم نشبت بين السويد وروسيا الجديدة نحو 11 حرب دامية بين القرن الخامس عشر والقرن التاسع عشر، وقد اسفرت هذه الحروب عن تمكن روسيا في سنة 1721م من ضم استونيا -والتي كانت تحت السيطرة السويدية بين 1558-1710م- الى اراضيها كما اجبرت السويد في الحرب السويدية-الروسية الاخيرة سنة 1809م على التخلي عن فنلندا وجزر آلاند واجزاء واسعة من مقاطعة فيستربوتين واقليم لابلاند لصالح روسيا.

وتوترت العلاقات بين موسكو وستوكهولم بعد الحرب الجورجية سنة 2008م جراء اعتراف روسيا بابخازيا وأوسيتيا الجنوبية كأقليمين منفصلين عن جورجيا. وقد وصفَ حينها وزير الخارجية السويدي كارل بيلدت تصرفات روسيا بالتصرفات النازية. وتوترت العلاقات بين موسكو وستوكهولم مرة اخرى في سنة 2009م على خلفية رفض موسكو لخطط انعقاد قمة كبيرة بين الاتحاد الاوروبي وروسيا في ستوكهولم كما عبرَ الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف عن امنياته في انعقاد القمة في بروكسل لانها مكانا أكثر حيادية من ستوكهولم على حد قوله.

وفي يونيو حزيران، أعلن وزير الدفاع السويدي ان السويد غير العضو في حلف الشمال الاطلسي “الناتو” ستسرع وتيرة مناوراتها الكبيرة وخصوصا بالتعاون مع الاطلسي. وبرز توتر في السويد ومنطقة البلطيق مع صدور مؤشرات تحرك عدائي من جانب روسيا تجلى في اقتراب مقاتلات روسية او انتهاكها الاجواء السويدية واجواء دول اخرى.

وفي اكتوبر تشرين الاول سنة 2014م، اطلقت السويد حملة واسعة لثمانية ايام بحثا عن غواصة اجنبية يشتبه بانها روسية. ولاحقا، اكد مصدر عسكري ان “غواصة صغيرة” انتهكت المياه الاقليمية من دون التمكن من تحديد هويتها.

ونشر مركز الابحاث الاميركي سيبا في يونيو حزيران تقريرا يؤكد ان روسيا اجرت مناورات عسكرية بمشاركة 33 الف جندي بهدف تدريبهم على اجتياح جزيرة غوتلاند السويدية في بحر البلطيق وذلك في الفترة بين 21 و25 مارس اذار الفائت. والسؤال الذي يطرح نفسه اليوم: هل تسعى روسيا لغزو السويد أم انها مجرد محاولات لابراز عضلات الدب الروسي أم ان هناك “روسيا فوبيا” بين أوساط السياسيين السويديين؟……المزيد

....المزيد هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت السويد من ستوكهولم  

ضع ايميلك هنا:

Delivered by FeedBurner

هل لديك عقار أو شقة أو فيلا خالية في أي مكان بالعالم .. سجل من هنا لتعرضه لحجوزات المسافرين باليوم او الاسبوع او الشهر وأحصل على أكبر مقابل مالي .. سجل عقارك هنا .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

You may also like...

أضف تعليقاً

error: Content is protected !!