مصلحة الهجرة السويدية

أخبار سارة لطلبات اللجوء المتأخرة وحالات لم الشمل المعطلة في السويد

ستوكهولم - صوت السويد/

ستوكهولم-  صوت السويد/كتبت ياسمين نور/اعلنت مصلحة الهجرة السويدية على لسان مديرها الجديد مايكل ريبينفيك ان الايام القادمة سوف تشهد تقليض أوقات الانتظار في صدور قرارات بقضايا لم الشمل وطلب اللجوء الي السويد لتصبح لا تزيد عن ثلاثة اشهر

وحسب ايكوت كشف المدير الجديد انه قدم خطة لسرعة صدور القرارات والتي ان تزيد عن أربعة أشهر بدلا من 15 شهرا وهو ما يحمل الاخبار السارة لحالات اللجوء المعطلة ولم الشمل المتجمدة منذ شهور طويلة.

ياتي ذلك بعد اتهامات وجهتها منظمة العفو الدولية السويد بعدم السماح للاجئين السوريين بلم شمل عائلاتهم، وذلك من خلال العوائق البيروقراطية وتعمد تعقيد الإجراءات القانونية أمامهم.

لمشاهدة جميع فيديوهات السويد الهامة والجديدة على يوتيوب اضغط هنا

وقالت الخبيرة القانونية مادلين سيدليز، من منظمة العفو الدولية: “ننظر إلى هذا الأمر، كمحاولة من السلطات السويدية لتقليص عدد الأفراد الذين يريدون الالتحاق بعائلاتهم، ولا نرى تفسيرا آخر”.
والمؤسف ان السلطات فرضت على اللاجئين السوريين الراغبين في الالتقاء بأقاربهم، السفر إلى بلد آخر، مثل السودان، لإجراء مقابلة إجبارية، ولتحديد موعد لهذه المقابلة قد ينتظر اللاجئ سنتين”.

يذكر أن السويد قد حددت، في يناير/كانون الثاني الماضي، 7 سفارات لها في بلدان أخرى، بينها السودان، حيث يمكن إجراء مقابلة، وقد طالبت منظمة العفو الدولية السويد بجعل سفارتها في لبنان مكانا لاستقبال السوريين لتسهيل هذه الإجراءات.
الجدير بالذكر ان مايكل ريبينفيك  49 عاما وهو المدير الجديد للميجرخون والذي سبق له العمل في مصلحة الهجرة لمدة 18 عاما بداية من محقق ووصولا لورئيس للمصلحة بالوكالة ببدلا من أندرش دانيلسون المدير المستقيل …….المزيد

لسرعة التواصل معنا ارسل ايميل لنا ..اضغط هنا

....المزيد هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت السويد من ستوكهولم  

ضع ايميلك هنا:

Delivered by FeedBurner

أضف تعليقاً

error: Content is protected !!