مساكن لاجئين بالسويد

أزمة بسبب قيام بعض البلديات السويدية باستمرار اقامة الحاصلين على الاقامات بمساكن طالبي اللجوء

ستوكهولم - صوت السويد/

ستوكهولم-  صوت السويد/بطريقة خاطئة تقوم العديد من البلديات الى حل أزمة السكن للحاصلين على الاقامات في السويد، عبر تسكينهم في مساكن اللاجئين، في الوقت الذي تقوم فيه مصلحة الهجرة بنقل طالبي اللجوء الى مسكن لطالبي اللجوء في بلدية أخرى.

وحسب تقرير بثته ايكوت اليوم ففي الكثير من الحالات يضطر القادمين الجدد الحاصلين على الإقامة، العيش ثلاثة أشخاص في غرفة واحدة لا تتعدى الـ 25 متر مربع.

ما تقوم به البلديات هو استئجار مساكن طالبي اللجوء من مصلحة الهجرة، لكي تنفذ ما جاء في القانون الذي يلزم البلديات بتوفير المساكن لعدد محدد من الحاصلين على الإقامات. لكن السؤال هو ما إذا هذا هو الحل الأمثل لتوفير مساكن مريحة للقادمين الجدد.

لمشاهدة جميع فيديوهات السويد الهامة والجديدة على يوتيوب اضغط هنا

يقول فريدريك يوديل، مساعد رئيس بلدية ستوكهولم بأنه يعلم بأن هذا ليس الحل الأمثل:

– هنالك فرق شاسع في أن يحصل القادمون الجدد الذين بحاجة الى الترسيخ، على مسكن مستقل، أو على غرفة مشتركة. لكن هذا هو الحل الوحيد الذي لدينا حالياً، يقول فريدريك يوديل…….المزيد

لسرعة التواصل معنا ارسل ايميل لنا ..اضغط هنا

....المزيد هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت السويد من ستوكهولم  

ضع ايميلك هنا:

Delivered by FeedBurner

error: Content is protected !!