حظر الخطوط العراقية

وكالة الطيران الأوروبي تكذب الجميع حول حظر الخطوط العراقية

ستوكهولم - صوت السويد/
ستوكهولم-  صوت السويد/عكس مانشرته العديد من المواقع فقد نفت وكالة سلامة الطيران الأوروبية، رفع الحظر عن الخطوط الجوية العراقية بالتحليق في سماء قارة أوروبا بسبب استمرارها بمخالفة شروط السلامة، بينما قررت السويد حظر الطيران مباشرة بين العراق والسويد.
وكان وزير النقل العراقي كاظم الحمامي قال في بيان صحفي، إن “وكالة سلامة الطيران الأوروبية رفعت حظراً على دخول شركة الخطوط الجوية العراقية المجال الجوي الأوروبي”، مضيفا إنه “جرى رفع الخطوط الجوية العراقية من القائمة السوداء وتم وضعها تحت مراقبة وكالة سلامة الطيران الأوروبية”.
وحظرت أوروبا، الناقل الوطني العراقي من التحليق في سماء أوروبا في عام 2015، بسبب عدم تلبيتها لمعايير السلامة الخاصة بالمنظمة الدولية للطيران المدني.
وقال المتحدث باسم وكالة سلامة الطيران الأوروبية التي مقرها في كولون بالبريد الإلكتروني إنه “على حدِّ علم الوكالة لم يقع أي تحديث لهذه القائمة منذ كانون الأول الماضي”.
وتمتلك الخطوط الجوية العراقية الآن أسطولاً من 35 طائرة تقريبا، معظمها طائرات حديثة، وكانت قد تأسست عام 1945.
من جهة أخرى،  أكد رئيس لجنة الخدمات النيابية ناظم الساعدي،  أن شركة الخطوط الجوية العراقية ما زالت موجودة على قائمة المنع من دخول الأجواء الأوروبية ولا صحة لرفعها من القائمة.
وقال الساعدي، إن “منظمة السلامة الأوروبية EASA لديها قائمة واحدة للشركات الممنوعة من دخول الأجواء الأوروبية وهذه القائمة تعتمد على آليات محددة بالقانون رقم ٢١١١/٢٠٠٥، ونؤكد عدم صحة المعلومات التي أوردها الوزير بخصوص انتقال العراقية إلى قائمة تحت المراقبة لأنه ببساطة لا وجود لهكذا قائمة أبداً”.
وأضاف أن “المنع الأوروبي كان لسببين تقارير مخالفات لجان السلامة المعروفة اختصارا بـ (صفا) وعدم غلق المخالفات ومعالجتها، وهذه تم العمل عليها من قبل الخطوط الجوية العراقية ووضعت آلية للاستجابة لأية مخالفات والخطوط حققت تقدما كبيرا في هذا المجال”.
وأوضح الساعدي أن السبب الثاني هو “مشغل البلد الثالث أو ما يسمى اختصارا بالـ TCO وهذا الملف ما زال عالقاً وقد أرسلت الخطوط اكثر من 800 وثيقة لمنظمة السلامة الأوروبية ويحتاج الموضوع لتجذير السياقات التشغيلية في هذه الوثائق في عمل الشركة، مبيناً أن “آلية عمل لجنة الـ TCO تستوجب حضور مفتشي لجنة الـ TCO الى منشآت الخطوط الجوية العراقية لفحص ومطابقة الوثائق التي أُرسلت للجنة مع كيفية التشغيل داخل الشركة”.
وأوضح أن “آلية عمل لجنة الـ TCO ثابتة ولا تتغير ونحن بانتظار ان تشعر الخطوط لجنة الـ TCO بجاهزيتها للتفتيش وقد يتعرض قسم السلامة الجوية في سلطة الطيران العراقي للتفتيش أيضا اذا ما كان رأي المفتشين سلبياً عن الخطوط”.
ولفت الساعدي إلى أنه اطّلع على “قرار الأياسا الأخير الذي صدر في ٨ كانون الاول ٢٠١٦، والعراقية مدرجة بالرقم ٣ على قائمة المنع الأوروبي التي شملت ١٩٣ شركة طيران”.
وتابع، أن “المراجعة المقبلة لقائمة المنع الأوروبي ستكون في حزيران ٢٠١٧ والعراقية ما زالت موجودة على قائمة المنع ولا صحة لرفعها من هذه القائمة ابداً، وهذه الاليات تكون عادة موثقة وليس لدينا علم باية وثيقة جديدة صادرة عن الاياسا تفيد برفع العراقية من قائمة المنع”.
في غضون ذلك، قررت السلطات السويدية إيقاف الرحلات الجوية بين السويد والعراق لدواعي أمنية.
وقالت وكالة النقل السويدية، في بلاغ لها، إن “هذا المنع يشمل جميع شركات الطيران التي تنظم رحلات مباشرة بين السويد والعراق”.
وأكدت وكالة النقل السويدية أنها تلقت “معلومات تفيد بأن الأوضاع الأمنية في العراق تشكل خطرا على الرحلات الجوية”…….المزيد
....المزيد هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت السويد من ستوكهولم  

ضع ايميلك هنا:

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا

Delivered by FeedBurner

هل لديك عقار أو شقة أو فيلا خالية في أي مكان بالعالم .. سجل من هنا لتعرضه لحجوزات المسافرين باليوم او الاسبوع او الشهر وأحصل على أكبر مقابل مالي .. سجل عقارك هنا .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

error: Content is protected !!