صوت السويد

فضيحة في مصلحة الهجرة السويدية والتحقيق بملفات بعض الحاصلين علي الاقامة

ستوكهولم - صوت السويد/

ستوكهولم – صوت السويد /في واحدة من أكبر الفضائح التاريخية لمصلحة الهجرة السويدية قررت مصلحة الهجرة فتح تحقيق يتعلق بملفات طلبات اللجوء التي كان المدعو إغور بوتيلوف ( اسم وهمي ) قد تناولها اثناء عمله في المصلحة.
كانت الاذاعة السويدية وصحيفة افتون بلادت قد كشفا اليوم عن تفاصيل الفضيحة التاريخية لمصلحة الهجرة التي عمل بها إغور بوتيلوف في موظفا في مصلحة الهجرة لكن ما تبين لاحقا هو ان هذا الاسم ليس لموظف في المصلحة بل انه اسم مستعار، وهو نفسه الذي استخدمه الرجل في لقائات اذاعية ولكتابة عدد من المقالات والنقاشات المتعلقة بالهجرة في مختلف الصحف والمواقع الالكترونية في السويدية.

ومن جانبه قال المسؤول الاعلامي في المصلحة فريدريك بنغتسون ان مصلحة الهجرة نظرت في الاسم الحقيقي للرجل ولم تر ما يثير الشبهات في ملفه الشخصي لكنها قررت الان فتح تحقيق في الملفات التي قام بدراستها اثناء عمله في المصلحة، يتابع بنغتسون. المعلومات التي استطاعت الاذاعة السويدية الحصول عليها اظهرت ان بوتيلوف كان محققا في 15 قضية لطالبي لجوء من سوريا، جورجيا، العراق، منغوليا، وغيرها من الدول.

هل تستعد لرحلة أو سوف تسافر لأي مكان بالعالم .. سجل هنا لتحصل على تخفيضات بالفنادق تصل ل90 % اضغط هنا

مصلحة الهجرة ليست الجهة الوحيدة التي اراد بوتيلوف العمل فيها، بل انه استطاع عبر استخدام اسمه هذا مرفقا برقم شخصي وهمي من ان يحصل على عمل تدريبي في قسم الاخبار الروسية في الاذاعة السويدية، الا انه لم يدم الا اسبوعا واحدا.

صحيفة افتونبلادت سبق وكشفت عن الشخصية الحقيقية التي تقف وراء بوتيلوف، ويوهان فكتورين الذي يعمل في مجال البحث والتحليل كان بدأ منذ الربيع الماضي بالنظر في حقيقية الرجل ورأى بأنه تواصل مع مصلحة الطوارئ المدنية السويدية MSB في تشرين اول اوكتوبر من العام 2015، مستخدما اسما مستعارا.

وقال ميكائيل توفيسون هو رئيس وحدة في مصلحة MSB  انه قرأ مقالا في صحيفة داغنز نيهيتر حول رغبة المصلحة بإستحداث قسم لمكافحة الحرب الدعائية والتضليل الاعلامي الروسي ضد السويد، فتواصل معنا وادعى انه يملك خبرة في هذا المجال وعرض علينا خدماته، يتابع توفيسون.

إغور بوتيلوف رفض اجراء مقابلة مع الاذاعة السويدية لكنه كتب في رسالة الكترونية بأنه مضطر لاستخدام اسماء مستعارة خلال تواصله مع المصالح والجهات السويدية وذلك لضمان سلامته الشخصية اذ انه معرض للتهديد. الرجل هو موظف الان في مكتب ادارة حزب ديمقراطيي السويد في البرلمان مما يجعل منه خطرا امنيا اذ ان لديه فرصة التنقل بحرية داخل البرلمان السويدي، كما يرى عدد من خبراء الامن الذين تواصلت معهم الاذاعة السويدية.

توماس يورلينغ صاحب خبرة 17 عاما بالعمل مع المخاطر التي تواجه السلطات السويدية، والذي سبق ان عمل لدى الهيئة العسكرية لرصد الإتصالات FRA ويرى نمطا معينا يتبعه بوتيلوف
– العمل في المصالح والجهات الرسمية ذات الحساسية والتي تعطيه القدرة على التأثير، يقول يورلينغ……المزيد

اذا كانت لديك استغاثة اكتب لنا فورا علي sverigesrost.se@outlook.com

اكتبوا لنا ارائكم عبر ترك تعليق بالصفحة الرسمية بالفيسبوك عبر الرابط:

....المزيد هذه الأخبار وعشرات الأخبار الأخري تجدونها على موقع صوت السويد من ستوكهولم  

ضع ايميلك هنا:

Delivered by FeedBurner

هل لديك عقار أو شقة أو فيلا خالية في أي مكان بالعالم .. سجل من هنا لتعرضه لحجوزات المسافرين باليوم او الاسبوع او الشهر وأحصل على أكبر مقابل مالي .. سجل عقارك هنا .

اضغط هنا للعودة للصفحة الرئيسية

أضف تعليقاً

error: Content is protected !!