السويد تكثف جهودها ضد المهاجرين غير الشرعيين بعد قتل أحدهم 5 أشخاص

الشرطة السويدية
الشرطة السويدية

ستوكهولم-  صوت السويد/كتب حازم أمام/ كثفت السويد، حملتها ضد المهاجرين غير الشرعيين، بعد قتل طالب لجوء 5 أشخاص فى ستوكهولم.

وذكرت صحيفة “إكسبريس” البريطانية،، أنه فى الأشهر الماضية، نظمت الشرطة السويدية عمليات مسح واسعة النطاق فى أماكن العمل للتحقق من الأوراق، وتحديد العمال غير الموثقين، وإرسال تحذيرات إلى أصحاب العمل، الأمر الذى أثار نقاشا محتدما فى دولة كانت متسامحة مع المهاجرين.

وفى مايو، نفذت الشرطة أكبر مداهمة لها حتى الآن، عندما داهم عشرات الضباط موقع إنشائى فى ستوكهولم، وتم القبض على 9 منهم وأرسلوا إلى مراكز الاحتجاز، فى حين هرب 40 آخرين.

وكانت السلطات السويدية، بدأت بالفعل فى التشديد على المهاجرين غير الشرعيين، ولكن الشرطة عززت أنشطتها بعد أن قام عامل البناء الأوزبكى، رخمات أكيلوف، بالاقتحام، بسيارة داخل سوق فى ستوكهولم، فى أبريل الماضى.

وبعد أن أصبح “أكيلوف”، ثانى مسلح فى أوروبا يستخدم شاحنة كسلاح، أوضح رئيس الوزراء، ستيفان لوفين، أنه “لا توجد أية وسيلة” بالنسبة لمن رُفضت طلبات لجوئهم.

وتقدر مصلحة الهجرة، أن عشرة آلاف طالب لجوء فى السنة سوف يختارون الاختفاء بدلا من ترحيلهم، وقالت المصلحة، إن ما يصل إلى 50 ألف مهاجر غير موثق يعملون بالفعل فى الفنادق والنقل والبناء والمطاعم.

وقال وزير الهجرة، مورجان جوهانسون، إن “سوق العمل المزدوج، الذى تعيش فيه مجموعة متنامية خارج المجتمع ويمكثون فى السويد، بعد أن رفضت إقامتهم أمر غير مقبول”…….المزيد

You may also like...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 
error: Content is protected !!