إطلاق سراح متهم برئ بعد ان قضى 13 عاما بالسجن في السويد – تعرفوا على سر البراءة !

إدانة Kaj Linna بالسرقة والقتل ثم حُكم عليه بالسجن المؤبد رغم ما وصفه الخبراء بعدم وجود أدلة
إدانة Kaj Linna بالسرقة والقتل ثم حُكم عليه بالسجن المؤبد رغم ما وصفه الخبراء بعدم وجود أدلة
ستوكهولم-  صوت السويد/كتب الحسين مزواد/ أطلق سراح رجل سويدي قضى 13 عاما في السجن بعد أن أقنع تدوين صوتي (بودكاست) المحكمة العليا في البلاد بإعادة النظر في قضيته.
تمت إدانة Kaj Linna  بالسرقة والقتل ثم حُكم عليه بالسجن المؤبد رغم ما وصفه الخبراء بعدم وجود أدلة أو شهادات لشهود عيان.
حافظ Kaj Linna على براءته طوال المحاكمة، ولكن شهادة أحد الشهود، الذي لم يتم ذكر اسمه، أدّت إلى إدانته. ظهر نفس الشاهد بعد ذلك على البودكاست السويدي Spar، الذي تم إنشاؤه في سياق بودكاست مسلسل أمريكي شهير. إن التناقضات بين البيانات التي أدلى بها الشاهد للشرطة وتلك التي صدرت في البودكاست هي ما دفع المسؤولين إلى طلب الاستئناف. وقالت رئيسة محكمة الإستئناف Margareta Bergström:

“استنتاجنا هو أن الأدلة المقدمة في المحاكمة غير كافية وبالتالي لا يمكن أن تؤدي إلى إدانة”.
خدم Kaj Linna أكثر من عقد في السجن: الوقت الذي لا يمكن أن نعود. وقال: “إن وقتي في السجن هُدر تماما ولا قيمة له”.
ومما يبعث على الإنزعاج أن نعرف أنه في جميع أنحاء العالم، يبدو أنه تم زج الكثير من الأشخاص الأبرياء في السجن. وتزعم بلدان مثل الولايات المتحدة والسويد أنها معاقل للحرية المدنية، ولكنها بالتأكيد ليست كذلك بالنسبة للآلاف الذين أدينوا خطأً. ووفقا لتقرير جامعة ميشيغان تم تبرئة 166 شخصا خلال عام 2016 في الولايات المتحدة وحدها.
ليس هناك أي مبلغ من المال أو تفسير يمكن أن يعوّض ما فقده أُناس مثل Kaj Linna. والحمد لله أن التكنولوجيا من جميع أنواعها تساعد. و يُعتبر التدوين الصوتي مثل Spar خط حياة للسجناء الأبرياء…….المزيد

اضغط هنا لمتابعة جميع اخبار وامساكية ووصفات شهر رمضان ٢٠١٧ في السويد

You may also like...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 
error: Content is protected !!