تقرير حول معاناة اللاجئين السوريون في إنتظار إجراء مقابلات لم الشمل

مقابلات اللجوء ولم الشمل
مقابلات اللجوء ولم الشمل

ستوكهولم-  صوت السويد/كتب حازم أمام/ الكثير من اللاجئين السوريون الذين لديهم الحق القانوني في لم شمل الأسرة في السويد يعانون من صعوبة لم شمل اسرهم  .فقد أصبح وقت الانتظار طويلأ لإجراء مقابلاتهم.

وحسب تقرير بثته ايكوت كشفت ان وزارة الخارجية السويدية قد أعلنت في كانون الثاني عن امكانية الأسر بأجراء مقابلاتهم في السفارة السويدية في الخرطوم. ولكن فإن وقت الإنتظار طويل .فالمشكلة تكمن في أن الشخص الذي يقدم طلبه الأن على سبيل المثال يتم إعطاءه مقابلة بعد ثمانية أشهر.وفي الوقت نفسه فإن السفارة لديها 2500 طلب لم يتم البت فيها لإجراء المقابلات. ويؤكد باتريك نيلسون من قسم الشؤون القانونية القنصلية والمدنية في الخارجية السويدية على أنهم يحاولون تقصير فترات الانتظار .
وفي خريف هذا العام، فتحت السويد سفارة لها في لبنان، ولكن الخارجية السويدية قررت بعدم السماح  للسوريين في إجراء مقابلات هناك.وهذا ما انتقدته مادلين زايدليتس من منظمة العفو الدولية في تصريحات لاذاعة السويد :

– نحن نعتقد أن هذا هو الحل الوحيد في الوقت الحالي والذي سيكون له أهمية كبيرة لغالبية الناس. ولكن إذا لم نحصل على تفسيرعن سبب منع ذلك . فبذلك نتساءل عما إذا كان السبب هو أن السويد تريد بخفض أعداد السوريين في السويد. تقول مادلين زايدليتس.

وكان باتريك نيلسون قد أكد من جانبه قائلا:

-من الصعب الإجابة عن السبب الذي يمنع بموجبه وزارة الخارجية بإجراء مقابلات في السفارة  في لبنان. ولكن الوزارة ستتابع موضوع زيادة فترات الانتظار في السودان.

وتستمر معاناة السوريين الذين لديهم الحق القانوني في لم شمل الأسرة في السويد، فرغم قيام وزارة الخارجية السويدية بإعطاء الضوء الاخضر للسفارة السويدية في الخرطوم لكي يجرى فيها مقابلات لم الشمل، إلا أن أوقات الانتظار طويلة للغاية.

ومن ضمن القصص حسن اليوسف اب لطفلتين، يعيش في مدينة لاندسكرونا. بعد تقديمه معاملات لم الشمل حصلت عائلته علة موعد للمقابلة بعد سنتين. والآن تنتظر العائلة في الخرطوم تحت ظروف قاسية…….المزيد

You may also like...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

 
error: Content is protected !!