طرد يثر الرعب في مكاتب اذاعة وتليفزيون السويد

مبنى الإذاعة والتلفزيون السويدي
مبنى الإذاعة والتلفزيون السويدي
ستوكهولم-  صوت السويد/شهد مبنى الإذاعة والتلفزيون السويدي، حالة طوارى اليوم وتم اخلاء المبني بعدما عُثِر على طرد يحتوي مسحوق مشكوك فيه وقال بيان للتلفزيون السويدي، فإن الطرد كان مرسلاً للصحفي الاستقصائي يانه يوسفسون من برنامج Uppdrag Granskning التابع للتلفزيون السويدي.

اضغط هنا لمتابعة جميع اخبار وامساكية ووصفات شهر رمضان ٢٠١٧ في السويد

وحسب ايكوت قامت عناصر الشرطة والدفاع المدني بإغلاق مبنى الإذاعة والتلفزيون لإجراء التحقيقات وللتأكد من سلامة المكان في حين بقي جميع العاملين خارج البناء.

وكانت الشرطة قد ناشدت الأشخاص الذين كانوا قد صعدوا صباح اليوم  إلى مكاتبهم عبر السلالم الداخلية من البقاء لإجراء بعض الفحوص الطبية للاطمئنان على سلامتهم على اعتبار ان القليل من المسحوق انتثر على أرضية السُلَم أثناء نقل يوسفسون للطرد إلى مكتبه.

التحقيقات استمرت بضع ساعات بالتزامن مع اجراء فحوصات طبية للصحفي يوسفسون ولثلاثة آخرين كانوا قد تعرضوا بشكل مباشر للمسحوق ليتبين أن الجميع بصحة جيدة ولم يكن للمسحوق أي تأثير مباشر على صحتهم في حين أكدت الشرطة أن الطرد البريدي بمحتواه الآن في مختبرات التحليل للتعرف على ماهيته.

المبنى اعيد فتحه للعاملين حوالي الساعة الثانية عشر والنصف بعد إغلاق استمر حوالي ثلاث ساعات توقف خلالها بث برامج P4 يوتبوري وتم بث برامج القناة الرابعة في الاذاعة السويدية في هالاند P4 Halland على نفس التردد بالتنسيق مع إدارة الإذاعة السويدية هناك…….المزيد

You may also like...

error: Content is protected !!