63 بلاغاً ضد أشخاص أرتكبوا جرائم الحرب ويتخفون في السويد

ستوكهولم-  صوت السويد/قالت ايكوت ان أعداد البلاغات التي تلقتها السلطات الجنائية في السويد فيما يتعلق بجرائم الحرب، تجاوزت 63 بلاغاً، وهو رقم لم يسجَّل من قبل.

وحسب اذاعة السويد الرسمية تعيد اللجنة الجنائية المتخصصة بجرائم الحرب الأمر إلى موجة اللاجئين من الحرب في سوريا والتي وصلت أوجها في خريف 2015. فقد حصلت الجهات المختصة على الكثير من المعلومات من العامة، كما إن مصلحة الهجرة قدمت الكثير من التقارير المنبهة، بناءً على المعلومات التي حصلتها المصلحة خلال عملية الطلب على اللجوء، هذا بحسب رئيسة لجنة جرائم الحرب باتريسيا راكيتش آرليه.

وتلقت اللجنة في العام الماضي 63 بلاغاً، وهو أعلى رقم منذ تأسيس اللجنة في 2008،وازدياد ملحوظ مقارنة بـِ 2015، حيث كان الرقم 40 بلاغاً آنذاك.

هذا وتعتمد السلطات الجنائية أيضاً على معلومات من السلطات الخارجية من الدول الأخرى، كما أنها تتحرى بنفسها على الإنترنت عن معلومات بشأن جرائم حرب محتملة ارتكبها أشخاص التجأوا حديثاً إلى السويد.

هذا وأفادت اللجنة الخاصة بجرائم الحرب التابعة لشرطة العمليات الوطنية، أنها الآن تعمل في 23 ملفات تحقيق، قسم منها افتتحتها السلطات منذ عدة سنوات، وتتعلق بشبهات بجرائم حرب ارتكبت في سوريا، السودان ورواندا…..المزيد

loading...

You may also like...

error: Content is protected !!